القائمة
  كأس العالم قطر 2022

ما الفرق بين تداول الأسهم وتداول المؤشرات؟

غالبًا ما تكون بداية العام هي الوقت الذي يعيد فيه المتداولون والمستثمرون تقييم استراتيجياتهم، حيث ينظروا إلى المكاسب التي حققوها في العام الذي مضي والتفكير في كيفية تغير أوضاعهم الاستثمارية للأفضل.

يعتبر عام 2022 مثله مثل العامين الماضيين مليء بعدم اليقين الجديد وخلفية اقتصادية عالمية ديناميكية تستدعي تقييم ملفات تعريف المخاطر، والتي غالبًا ما تتلخص في سؤال رئيسي: هل من الأفضل شراء مؤشرات أو أسهم محددة ?

قد يعرف الشخص الذي كان يستثمر في سوق الأسهم لفترة طويلة الفرق بين مؤشر الأسهم وسوق الأوراق المالية وبورصة الأوراق المالية، ومع ذلك، على الرغم من أنه يمكن تداول جميع هذه الأصول من خلال الوسطاء مثل easyMarkets وغيرها الا انهابالنسبة لشخص جديد في الاستثمار قد يكون من الصعب عليه فهم الفرق بين هذه المصطلحات الثلاثة، وغالبًا ما يخلط الكثير من الناس بين هذه المصطلحات لبعضهم البعض.

1 .مؤشرات الأسهم: هي عبارة عن سلة من الأسهم التي يتم شراؤها وبيعها كمجموعة، على سبيل المثال: مؤشر ناسداك ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 والتي تتكون من مجموعة من الأسهم المختلفة، أما إذا قام الفرد بشراء الأسهم وفقًا لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 فسوف يمتلك جزءًا صغيرًا من كل من الشركات العديدة المدرجة في المؤشر.

2 .سوق الأسهم: أو سوق الأوراق المالية هو المكان الذي يتم فيه تداول أسهم الشركة، يتم أيضًا تداول السندات وأنواعالأوراق المالية الأخري، ينقسم سوق الأوراق المالية إلى قسمين السوق الأولية والسوق الثانوية، السوق الأساسي أو الأولي هو المكان الذي تبيع فيه الشركات إصدارات جديدة من خلال العروض العامة الأولية (IPO)، السوق الثانوية هو المكان الذي يتم فيه إدراج الشركات في البورصات بعد الاكتتابات الأولية.

3 .البورصة: هي المكان الذي تُدرج فيه جميع الأوراق المالية، ومن بين الأوراق المالية المدرجةوالتي يتم تداولها في البورصة هي أسهم الشركات التي يتم ادراجها والمشتقات والسندات وغيرها من المنتجات الاستثمارية الأخري. 

لماذا يعد تداول المؤشرات مهمًا للمتداولين؟

مؤشر الأسهم هو مؤشر مركب يتم حسابه على أساس أسعار مجموعة معينة من الأوراق المالية، والذي يراقب ويقيم أداء قطاع أو منطقة أو اقتصاد معين في السوق ككل.

معظم الدول المتقدمة والدول النامية لديها مؤشر مالي واحد على الأقل، على سبيل المثال: يتضمن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أسهم أكبر 500 شركة في الولايات المتحدة، يعطي المؤشر (الذي يمثل 70 % من إجمالي القيمة المالية لسوق الأسهم الأمريكية)تقييم جيد على حالة سوق الأسهم الأمريكية ككل.

 لماذا يفضل البعض تداول المؤشرات عن الأسهم؟

1 .تداول المؤشرات هو تداول آمن بشكل نسبي حيث يتم التعاملوإدارة مجموعة من الأموال المتكاملة، ودائمًا ما تكون المخاطر المرتبطة بتداول المؤشرات أقل من المخاطر المرتبطة بالاستثمار في الأسهم الفردية.

2 .المؤشرات هي أقل الأدوات المالية تلاعبًا: حيث يتغير سعر المؤشر وفقًا لتقلبات أسعار الشركات التي يتكون منها المؤشر.

3 .نظام إدارة الأموال المدمج: عند تداول المؤشرات فأنت ببساطة لا تضع كل البيض في سلة واحدة، فعلي سبيل المثال: مع مؤشر ناسداك 100 يمكنك تنويع استثماراتك في أشهر شركات التكنولوجيا الأمريكية الأكثر شهرة، باختيارك CAC 40 فإنك تشارك في تطوير صناعة البتروكيماويات.

4 .تقليل المخاطر: في حين أن المؤشرات يمكنهاأيضًا أن تتعرض للتقلب نتيجة العديد من العوامل مثل التوترات الجيوسياسية والتوقعات الاقتصادية السلبية والكوارث الطبيعية، فإن التراجع أو الارتفاع بنسبة 10% في المؤشر يعتبرفي الواقع حدثتاريخي ضخم وغالبًا ما يتصدر عناوين الصحف.

5 .لن تتعرض خطر الإفلاس: على عكس الاستثمار في سهم واحد لا يمكن لمؤشر أن يدخل مرحلة الافلاس، فعلي سبيل المثال: إذا خسرت شركة ضمن الشركات المدرجة في مؤشر ناسداك 100 فسيتم استبدال هذه الشركة بالشركات الأخري، ولكن إذا كنت تمتلك أسهمًا في هذه الشركة فستخسر بالتأكيد الاستثمار.

6 .استفد من الوضع الاقتصادي العالمي: من خلال الاستثمار في سلة من أسهم الشركة، فإنك تستفيد من الديناميكيات الإيجابية أو السلبية للاقتصاد العالمي، حتى إذا فقدت شركة فردية قيمتها فلا يزال بإمكان المؤشر الارتفاع.