القائمة
  كأس العالم قطر 2022

الزار: الزراعة خارج التربة مستقبل الفلاحة في تونس

قال عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري خلال اشرافه اليوم الثلاثاء بالحمامات الجنوبية على تقديم مشروع الزراعة خارج التربة بدعم من الاتحاد الأوروبي، ان هذا المشروع يتنزل في خانة تطوير الفلاحة التونسية واعتماد البحث العلمي لدعم الزراعات في ظل تغيرات مناخية تستهدف القطاع من ذلك ندرة المياه.

والمشروع وفق تعبيره، يهدف أساسا الى الادماج الاجتماعي للمرأة والشباب. واعتبر الزار أن الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في أمس الحاجة لهاتين الشريحتين أي المرأة والشباب لتطوير قطاع الفلاحة والتفكير في مستقبله .

وحسب الزار فان الزراعة خارج التربة هي مستقبل واعد للقطاع الفلاحي اذ رغم اعتماد تقنية الزراعة داخل الماء أو أحواض تربية الأسماك أو التقنية الهوائية فهي لا تستنزف مواردنا المائية خلافا للزراعة داخل التربة التي تتشرّب كميات هامة من المياه خلال عمليات الري.

وفي سياق متصل اعتبر في تصريحه لموزاييك أن واقع قطاع الفلاحة الراهن ليس بأفضل حال لذا نقول مبدئيا "ان شاء الله ربي يرحمنا بالمطر ولكن على وزارة الفلاحة وضع استراتجية حتى تكون فلاحتنا قادرة على تأمين غذائنا خاصة في موادنا الأساسية".

وفيما يتعلق بالقضية المرفوعة ضده اكتفى الزار بالقول "سمعت بالقضية المرفوعة ضدي من الاعلام ولم يتم تبليغي بأية دعوى للبحث أو التحقيق معي"!

 

*سهام عمار