القائمة

الطاهري: بعض الأطراف السياسية تريد للاتحاد أن يتصادم مع الرئيس (فيديو)

أكّد المتحدث باسم اتحاد الشغل سامي الطاهري أن الندوة الصحفية المزمع عقدها من طرف المنظمة لن يتم خلالها اعلان قرار جديد بعد قرار الهيئة الإدارية، موضحا ان الندوة ستتضمن توضيحات حول المحاور السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال الطاهري إن اتحاد الشغل لم يغير موقفه من الحوار الوطني وموقف الهيئة الاطارية ليس نصوصا او تراجعا عن هذا الخيار، موضحا ان الاتحاد قدم في نوفمبر 2020 مبادرة للحوار الوطني تشمل السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

كما بين الطاهري أن الاتحاد لا يرى الحوار دون تشاور مسبق يحدد فيها اسس الحوار وشكله مؤكدا ان رئيس الجمهورية اصدر المرسوم دون تشاور.

وتابع الطاهري أن الاتحاد طلب قبل العيد من رئيس الجمهورية ان يتم التشاور حول الحوار الوطني وصدر المرسوم دون اي تشاور وفرض علينا ان نكون في لجنة يعينها دون سواها فيما يرى الاتحاد ان يكون الحوار شاملا لا مجزء  واستشاريا.

واكد ان موقف الهيئة الإدارية تم اتخاذه بالإجماع مشددا على ان مواقف الاتحاد مستقلة ولا يعنيه توظيف موقفه من قبل بعض الاطراف السياسية  على غرار النهضة "وباراشوكاتها".

كما شدد المتحدث باسم الاتحاد ان منظمة حشاد لا يوظفها اي طرف و''نقول لمن يريد التوظيف.. انتم لا تحبون الاتحاد وتعملون على ان يتصادم الاتحاد مع الرئيس".