القائمة

تضامن واسع من منظّمات وشخصيات وطنية مع الصحفي نور الدين بوطار

تمّ الإعلان عن لجنة مساندة للصحفي ومدير عام إذاعة موزاييك نور الدين بوطار خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الثلاثاء 2 ماي 2023 بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.

وتتكون لجنة مساندة نور الدين بوطار، الموقوف منذ 79 يوما على خلفية الخطّ التحريري المستقل للإذاعة، من منظّمات وشخصيات وطنية. 

وطالبت لجنة المساندة بإطلاق سراح الصحفي نور الدين بوطار تمسكا بمبدأ حرية التعبير الذي يعتبر حقا لكل التونسيين، مؤكّدة أنّه يقبع في السجن دون وجه حق مواجها تهمة تمسكه بحرية العمل الصحفي وحرية التعبير للعاملين بالمؤسسة التي يديرها.

وأكّدت اللجنة أنّه رغم التعسف الذي طاله اختار الصحفي بوطار وفريق دفاعه احترام القضاء واختار العاملون والعاملات في إذاعة موزاييك نهج المهنية رغم يقينهم ببراءته. 

نقابة الصحفيين: بوطار يحاكم من أجل الخط التحريري المستقل

وقال نقيب الصحفيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي إنّ ملف قضية نور الدين بوطار فارغ تماما وإنّ محاكمته هي محاكمة لموزاييك وخطها التحريري المستقل عن السلطة،مؤكّدا عدم وجود أي مستجد ولا داع قانوني ولا دليل واحد يدينه.

وشدّد الجلاصي على أنّ كل المحاكمة هي للخطّ التحريري، مضيفا قوله: "هي ليست بدعة أو حجة نتعلل بها بل إنّ  نص الإحالة يتحدث بكل وضوح عن هذا الخط وتوظيفه وأسئلة طرحت بكلّ وضوح على من يشرف عليه  ومن يسهر على توظيفه".
 
مجلس الصحافة: قررنا الانضمام للجنة مساندة بوطار دفاعا عن الصحافة

من جانبه، قال الاستاذ في معهد الصحافة وعلوم الإخبار صادق الحمامي إنّ مجلس الصحافة قرر الانضمام إلى لجنة مساندة نور الدين بوطار، دفاعا عن الصحافة وعن المؤسسات الإعلامية، مضيفا: ''خلفية الإيقاف تتعلق بالخط التحرير للإذاعة وعملها من الناحية الصحفية".

وأشار الحمامي إلى أنه "من المفارقات أن إذاعة موزاييك من أكثر المؤسسات الإعلامية التي تحترم مفهوم المساءلة باعتبارها لديها ميثاق تحريري وموفق إعلامي''.

الجامعة العامة للاعلام: إيقاف بوطار أكبر دليل على أنّ السلطة تنتهج طريق قمع الاعلام

واعتبر الكاتب العام للجامعة العامة للاعلام صلب الاتحاد العام التونسي للشغل محمد السعيدي أنّ السلطة الحالية تنتهج طريق القمع للاعلام وأكبر دليل على ذلك إيقاف الزميل الصحفي بوطار بالاضافة الى طريق الاستبداد والتسلط وضرب حرية التعبير والعمل النقابي في حكمها، وفق تعبيره.

وأضاف السعيدي أن السلطة لم يعجبها الخط التحريري لموزاييك فما كان لها إلا تلفيق التهم، قائلا: "ملفّ بوطار فارغ.. ومكونات المجتمع المدني لن تصمت ''.

جمعية الدفاع عن الحريات الفردية: قضية بوطار هي قضية رمز لحرية الصحافة

وأكّد وحيد الفرشيشي عضو مكتب الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية أن قضية نور الدين بوطار هي قضية رمز لحرية الصحافة والتعبير في تونس باعتبار أن تونس تشهد حاليا وضعية ضرب الإعلاميين ونور الدين بوطار مدير عام مؤسسة موزاييك مستهدف كرمز لتضرب من وراءه حرية الصحافة والتعبير.

جامعة مديري الصحف تُعلن تضامنها مع الزميل نور الدين بوطار

وأعلن رئيس الجامعة التونسية لمديري الصحف الطيب الزهار  عن تضامن الجامعة مع نور الدين بوطار خاصة أنه ليس هناك أي تهم ثابتة قائلا، إنه مسجون لأجل الخط التحريري للإذاعة.

وشدّد على وجود خطر كبير على حرية الصحافة والتي تعتبر المكسب الوحيد للثورة، قائلا إن هذه الحرية مهدّدة ليس من اليوم بل هناك سياسة ممنهجة منذ سنوات لتركيع المؤسسات الإعلامية وإفلاسها .

نقابة الإذاعات الخاصّة تُعلن تضامنها مع نور الدين بوطار

أعلن رئيس النقابة التونسية للاذاعات الخاصة كمال ربانة عن تضامن النقابة مع الزميل نور الدين بوطار، المسجون من أجل الخط التحرير للاذاعة.

وشدّد على ضرورة الحفاظ على مبدأ حرية التعبير كمكسب مهم بعد الثورة، ومواجهة السياسة ممنهجة لتركيع المؤسسات الإعلامية وإفلاسها.

يوسف الصديق:  إما إطلاق سراح بوطار أو إيقافنا جميعا 

من جانبه، قال المفكّر والفيلسوف يوسف الصديق، أحد أعضاء لجنة المساندة نور الدين بوطار إنّ المسؤولين أخطؤوا في سجن الصحفي والمواطن نور الدين بوطار، فإما أن يُصححوا هذا الخطأ وإلا فليقوموا الجميع معه''.

وتابع: ''اليوم  هناك لجنة مساندة له وأنا من ضمن أعضائها..ليس من العدل أن يُسجن هو ونبقى نحن خارج السجن.."

 

قائمة المنظمات والشخصيات الوطنية صلب لجنة مساندة نور الدين بوطار

 


 

share