عاطلون عن العمل يواصلون احتجاجاتهم ضد تصريحات سعيّد ويهددون  بالتصعيد (فيديو)

عاطلون عن العمل يواصلون احتجاجاتهم ضد تصريحات سعيّد ويهددون  بالتصعيد

تشهد عدّة  مناطق بالجمهورية تحركات احتجاجية لمعطلين عن العمل وذك في إطار يوم غضب وطني'' تنديدا بتصريحات رئيس الجمهورية مؤخّرا حول عدم تفعيل القانون عدد 38 لسنة 2020 الخاص بالإنتدابات الإستثنائية لمن طالت بطالتهم.

 
وفي تطاوين نفّذ عدد من أصحاب الشهائد العليا  الذين طالت بطالتهم وقفة إحتجاجية أمام مقر الولاية نددوا خلالها بتصريح رئيس الجمهورية.


وطالب المحتجون بتوضيح خلفيات القرار بالرغم من  نشر القانون المذكور بالرائد الرسمي. وأكّدوا مواصلتهم الاحتجاجات إلى حين تلبية مطالبهم و تفعيل القانون.
 

وفي سوسة نفّذ عدد من العاطلين عن العمل وقفة إحتجاجية أمام مقرّ الولاية، داعين  رئيس الجمهورية إلى التراجع  عن تصريحاته الأخيرة وتفعيل القانون عدد 38 أو إيجاد البديل شريطة  أن يكون صلب الوظيفة العمومية أو القطاع العام.
 

ولوح بلال زيان منسق اعتصام المعطلين عن العمل بسوسة في تصريح لموزاييك أمس بالتصعيد و الدخول في إضراب جوع في صورة عدم الاستجابة لمطالبهم في الايام القليلة القادمة.


المشهد نفسه تكرّر في سليانة حيث احتج عدد من أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل عن تنسيقية الانتداب حقي أمام مقر الولاية  تعبيرا عن رفضهم لقرار إلغاء تطبيق القانون عدد 38  ، مطالبين السلط المعنية بعدم التراجع عن الاتفاقية وتنفيذ جميع بنودها مهددين بالتصعيد والدخول في اعتصامات مفتوحة.

وشهد مدينة صفاقس وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية لمعطلين عن العمل للمطالبة بتفعيل القانون،  لافتين الى ان هذا القانون وجد لكي يتم تطبيقه وليحل مشاكل المعطلين عن العمل من اصحاب الشهائد العليا الذين كانوا ينتظرون انصافهم بعد سن هذا القانون في ظل تواصل بطالتهم قبل أن تفاجئهم  رئاسة الجمهورية بالتراجع عنه لتستحيل احلامهم وامالهم الى كوابيس. 

وعبر المحتجون عن رفضهم لانشاء الشركات الاهلية وانه لا رجوع الى الوراء ولن يسكتوا على تواصل مظلمتهم.

 


 

وأثار تصريح قيس سعيّد حول عدم تفعيل القانون مجة غضب في صفوف المعطلين عن العمل منددين بما اعتبر خذلانا من رئيس الجمهورية لهم.


ودافع رئيس الجمهورية قيس سعيّد عن موقفه بعدم تفعيله، مشدّدا على أنّ من وضعوا هذا القانون كانوا يعلمون جيّدا أنّه لا يطبّق.

 

وقال سعيّد، خلال لقاء بوزيرة التجارة فضيلة الرابحي بقصر قرطاج أمس الأربعاء 24 نوفمبر 2021، إنّ عدم وضع أوامر ترتيبية لهذا القانون بعد عام من المصادقة عليه يعود لعلمهم جيّدا أنّه لم يطبّق، وفق قوله.

 

وتابع: '' نحن نصارح الشعب بالحقيقة ولا نخدعه بنصوص قانونية لا تطبق... يوهمون الشعب ويبيعونه الأحلام باسم تشريعات ليس بالإمكان تطبيقها''.
 

وكان مجلس نواب الشعب، المعلقة إختصاصاته، قد صادق في 29 جويلية 2020 على هذا القانون الذي يتعلق بأحكام استثنائية للانتداب في القطاع العمومي وينص على الانتداب المباشر على دفعات سنوية متتالية للعاطلين عن العمل من أصحاب الشهادات العليا الذين قضوا فترة بطالة لمدة عشر سنوات فأكثر والمسجلين بمكاتب التشغيل.

 

وقد تولى رئيس الجمهورية لاحقا ختمه وصدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية في 13 أوت 2021.
 

وفي صفاقس، وجه المعلمون النواب المستثنون من اتفاق 8 ماي عريضة الى وزير التربية ضمنوها مطالبهم التي قاطعوا من اجل تحقيقها الدروس واعتصموا بالمندوبية الجهوية للتربية منذ 8 نوفمبر الماضي وقالوا انهم بذلوا جهودا كبيرة من انجاح المواسم الدراسية الماضية حين ابرامهم عقودا مع الوزارة في حين ان الاتفاق بينها وبين الجامعة العامة للتعليم الاساسي يوم 8 ماي 2018 استثناهم من الحق في تسوية الوضعية.

وطالبوا بانصافهم من خلال هذه التسوية ضمن ملحق تكميلي مع دفعة 2022 التي تعد الدفعة الاخيرة وقالوا انهم مستعدون لمزيد التضحيات والتحرك من اجل تحقيق مطلبهم في تسوية الوضعية.