خطاب وممارسة قيس سعيد تحت مجهر الفلسفة وعلم الاجتماع

خطاب وممارسة قيس سعيد تحت مجهر الفلسفة وعلم الاجتماع

استضاف برنامج ميدي شو اليوم، محمد محجوب أستاذ الفلسفة في الجامعة التونسية ومهدي مبروك أستاذ علم الاجتماع للنقاش حول أي رؤية يجب أن تكون لتونس في الفترة القادمة.


واعتبر محمد محجوب أستاذ الفلسفة أن الشعب اليوم ''يساند شخصا لا برنامجا'' قائلا ''حين نتحول إلى تفاصيل البرنامج والمضمون، اشك ان تبقى أرقام المساندة نفسها''. وأضاف ''قيس سعيد يتحدث عن مثل عليا من نوع محاربة الفساد لا عن برامج''.

وتابع محمد محجوب بالقول إن '' الممارسة السياسية المباشرة هي ممارسة ما قبل حداثية''، وشدد على أن حكومة نجلاء بودن لا يمكن أن تتماهى مع رئيس الجمهورية'' وفق تقديره. وقال '' لم تتمكن الثورة من توحيد سرديات التونسيين التي أقبلوا بها إلى الحياة السياسية.. نحن نشهد رجوع سيكولوجي إلى أبوية كارثية و التمثيلية القاعدية التي يريدها قيس سعيد هي نظام قبلي'' على حد تعبيره.

من جانبه، قال مهدي مبروك أستاذ علم الاجتماع، إن ما يقوم به رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم، ورفعه شعار ''الشعب يريد'' صار شعارا مخيفا آكلا للبشر'' وفق تعبيره. وفسّر قائلا '' هو نوع من التهام جميع الخصوم وكل مختلف  لا يبدو منسجما مع الشعب المُتخيّل''.

وأضاف ''مفهوم الشعب كلمة 'حقيبة' نطمس فيها جميع من يخالفنا، حين يتحدث الرئيس عن الشعب يبدو انه يتحدث عن من صوت له''. 
كما اعتبر مبروك أن ''أداء قيس سعيد وأسلوبه يتسمان بالشعبوية''.