مصر تنعى وزير 'دفاع مبارك' المشير طنطاوي وتُعلن الحداد

مصر تنعى وزير 'دفاع مبارك' المشير طنطاوي وتُعلن الحداد

أعلنت السلطات المصرية اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 حالة الحداد العام، في كافة أنحاء البلاد، لمدة ثلاثة أيام، إثر وفاة المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة المصرية الأسبق، الذي توفي عن عمر ناهز 85 عاما، بعد أزمة صحية ألمَّت به قبل شهور.

السيسي ينعى المشير طنطاوي

ونعى رئيس المصري عبد الفتاح السيسي المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق. 

وجاء في نعي رئاسة الجمهورية: «فقدت مصر رجلاً من أخلص أبنائها وأحد رموزها العسكرية الذي وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن، المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق».

وأضاف البيان: «فقدت مصر بطلاً من أبطال حرب أكتوبر المجيدة ساهم خلالها في صناعة أعظم الأمجاد والبطولات التي سُجلت بحروف من نور في التاريخ المصري، قائداً ورجل دولة تولى مسؤولية إدارة دفة البلاد في فترة غاية في الصعوبة تصدى خلالها بحكمة واقتدار للمخاطر المحدقة التي أحاطت بمصر».

إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، إذ ينعى للأمة رجلاً كانت له صفات الأبطال، فإنه يعرب باسمه وباسم شعب مصر وحكومتها عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الراحل المشير محمد حسين طنطاوي، ويدعو المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته جزاء صالح أعماله للوطن.

 

القوات المسلحة تنعى المشير طنطاوي

كما نعت القيادة العامة للقوات المسلحة إبنا من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع الأسبق والذى وافته المنية صباح اليوم ، وتتقدم لأسرته ولضباط القوات المسلحة ولجنودها بخالص العزاء داعين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

دول خليجية تعزي..

وبعث سلطان عُمان، هيثم بن طارق، برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وفاة المشير طنطاوي. كما بعث الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، برقية أخرى إلى السيسي.

وأعرب ملك البحرين، في تغريدة نشرتها وكالة الأنباء البحرينية، عن خالص تعازيه ومواساته للسيسي وشعب مصر وأسرة الفقيد.

وأشاد الملك حمد "بدور الفقيد الراحل في دعم وتعزيز العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بين البلدين، وإسهاماته عبر مسيرته الوطنية الحافلة بالعطاء والإنجاز في خدمة مصر وشعبها والدفاع عن مصالحها ومصالح الأمة العربية".

وقاد طنطاوي البلاد عندما كان على رأس الجيش إبان تنحي الرئيس الراحل حسني مبارك، على خلفية ثورة الخامس والعشرين من جانفي 2011.

ولقي طنطاوي انتقادات حادة بسبب الانتهاكات التي مارسها المجلس العسكري تحت قيادته إبان الثورة، والتي أدت إلى مقتل وإصابة عدد كبير من المتظاهرين في شوارع مصر إبان 2011.

ووُلد الراحل في أكتوبر 1935، وتدرج في المناصب حتى تولى وزارة الدفاع عام 1991، وحصل على رتبة "مشير" عام 1993، وهو أكثر قادة الجيش المصري بقاءً في منصبه.

وتخرج محمد حسين طنطاوي في الكلية الحربية المصرية عام 1956، ثم كلية القادة والأركان، وشارك في حرب 1967 وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973.

*مواقع إخبارية مصرية

*صورة من أ ف ب