موسي: لم أضع قدمي يوما في الإمارات..ونحن ضد حكم الفرد الواحد

موسي: لم أضع قدمي يوما في الإمارات..ونحن ضد حكم الفرد الواحد

استضاف برنامج ''جاوب حمزة'' اليوم الأحد 19 سبتمبر 2021، عبير موسي رئيس الحزب الدستوري الحرّ للحديث عن موقفها من المستجدات السياسية في البلاد.

وشددت موسي في ردها على اتهامها بحصولها على تمويلات من دولة الإمارات، على أن هذه الاتهامات عارية من الصحة، قائلا ''الإمارات عمري ما حطيت فيها ساقي..والدليل على كذبهم أن الإمارات اليوم مساندة قيس سعيد، و الدستوري الحر ليس كذلك''. وعن تمويل الحزب أجابت ''الحزب أكثر من فقير.. نعتمد كليا على التمويل الذاتي والحصص التي يدفعها المنخرطون والقواعد''. 


وعن الاجراءات التي اتخذها قيس سعيد، اعتبرت موسي أن البلاد تحوّلت بعد 25 جويلية ''من دكتاتورية "المرشد"  إلى دكتاتورية الفرد الواحد الذي لا يسمع أحدا'' على حد تعبيرها. وقالت الزوز يضروا البلاد.. نحن ضد هذا ونسعى إلى قواعد ديمقراطية حقيقة.. وهي ليست حكم الفرد الواحد، وتسعين بالمائة.. والجوقة.. وكلنا كلنا والتصفيق والتهليل'' وفق تعبيرها.

كما اعتبرت موسي أن ما أعلنه مستشار رئيس الجمهورية حول تعليق الدستور ''يضر بقيس سعيد ويفكك مؤسسات الدولة''. وتابعت قائلة ''هذا الي يلوجوا عليه "الاخوان'' و من واجب الرئيس التوجه للنواب للبحث عن طريقة لحل البرلمان والكف عن التعالي لفك عزلته'' حسب قولها.

وأضافت ''هناك همزة وصل بين القصر و الغنوشي.. وثمة مخطط للانتقال من إسلام سياسي بقيادة النهضة إلى اسلام سياسي "لايت" بقيادة القصر الرئاسي''.

كما انتقدت موسي بشدة عدم تنديد رئيس الجمهورية بالعنف ضد المرأة قائلة ''وصمة عار على جبين الدولة التونسية ان الرئيس عمرو ما أدان العنف ضد المرأة''.

كما عبّرت عن ثقتها في قدرة حزبها على الحكم وعلى الفوز في الانتخابات التشريعية، وشددت ''بش تطلع طبقة سياسية أخرى، وأنا نربح في التشريعية ونجم نحكم''.