الخارجية الجزائرية: ما يؤثر على أمن واستقرار تونس يؤثر علينا

الخارجية الجزائرية: ما يؤثر على أمن واستقرار تونس يؤثر علينا


قال وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، إن ما يؤثر على أمن واستقرار تونس يؤثر على بلاده، وتحدث لعمامرة في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، نُشر الجمعة، عن العديد من الملفات، خاصة فيما يتعلق بالمشهد في ليبيا، وأزمة المرتزقة وكذلك فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والقمة العربية المرتقبة.

 وبخصوص الوضع في ليبيا، وتحديدا القوات التركية هنالك، أجاب لعمامرة "نحن مع خروج كل القوات من ليبيا، وليس فقط المرتزقة، إلا أن هذا الخروج لا بد أن يكون منظما وتحت إشراف دولي، ولا يجب أن يكون فوضويا وغير منظم ما يؤثر على استقرار دول الجوار".

وتابع الوزير وهو يشدد على ضرورة خروج القوات الأجنبية "نحن نريد إخراج هذه القوات من ليبيا للتأكيد من أن الانتخابات ستجرى دون تأثير أجنبي، وللتأكد من أن ليبيا ستسترجع كل مواصفات الاستقلال والسيادة، كما لا نريد أن تتحول التوترات في ليبيا إلى بلدان أخرى، وقد رأى الجميع ما حدث في تشاد".

مراسل موزاييك في الجزائر: عبد الله ناصري