الجزائر تطالب بسحب ''المرتزقة'' والقوات الأجنبية من ليبيا

الجزائر تطالب بسحب ''المرتزقة'' والقوات الأجنبية من ليبيا

أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، على ضرورة سحب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.

وقال الوزير في افتتاح الندوة الدولية لدول جوار ليبيا، اليوم الاثنين بالجزائر، إن دول جوار ليبيا "تبقى معنية أكثر من غيرها بالتداعيات المباشرة الناجمة عن الأوضاع المضطربة في هذا البلد وهو ما أكدته للأسف الشديد الكثير من الأحداث المأساوية التي تعرضت إليها بلداننا جراء غياب الاستقرار في ليبيا وجوار ليبيا".

ونبه لعمامرة  لخطورة مخططات بعض القوى الأجنبية الساعية لتعزيز نفوذها في ليبيا واستعمال هذا النفوذ كمنصة لإعادة رسم التوازنات الدولية من هذا المنطقة الحساسة، ليؤكد "إذا حصل هذا سيكون على حساب المصالح الإستراتيجية ليبيا وجيرانها".

 

للعلم يشارك في الاجتماع، وزراء خارجية 6 دول هي: ليبيا، مصر، السودان، النيجر وتشاد، والكونغو، إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، مفوض الاتحاد الإفريقي للشؤون السياسية والسلم والأمن، بانكولي أديوي، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، يان كوبيش، في وقت تصل الوفود المشاركة في الاجتماع تباعًا الى الجزائر العاصمة.

الجزائر: عبد الله ناصري