بدعم أمريكي: الجزائر تجمع دول الجوار للنظر في الملف الليبي

بدعم أمريكي: الجزائر تجمع دول الجوار للنظر في الملف الليبي

تنظّم الجزائر، نهاية شهر أوت الجاري، ندوة تجمع دول جوار ليبيا، لمناقشة الأوضاع في هذا البلد، لاسيما مع اقتراب موعد الانتخابات المزمع إجراؤها في ديسمبر المقبل. 

وأكّد موقع "عربي بوست"، أن 7 دول من ضمنها ليبيا والجزائر ستشارك في الندوة وهي تونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر.

وقد وجّه وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة الدعوة لنظرائه في تونس ومصر والسودان خلال جولته الأخيرة بهذه الدول. 

كما وجّهت الجزائر دعوة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحضور الندوة، الذين أكدوا مشاركتهم في اللقاء، حسب ما أوردته قناة الشروق الجزائرية. 

ووفق المصدر ذاته فإن دولاً مؤثرة في الملف الليبي أبدت دعمها للندوة وجهود الجزائر الرامية للمساعدة في تمرير الانتخابات نهاية السنة. 

من جهتها رحبت الولايات المتحدة أمس الإثنين، باجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا المقرر عقده في الجزائر العاصمة، والهادف إلى دعم العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة في ليبيا، وفق موقع "عربي بوست".

وجاء ذلك في تغريدة نشرتها السفارة الأمريكية بالجزائر على حسابها بموقع "تويتر"، عقب لقاء المبعوث الأمريكي الخاص لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، ووزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، على هامش زيارته لتونس.

وقالت السفارة "ترحب الولايات المتحدة بهذه المبادرة كجزء من الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار في ليبيا والمنطقة، وتأمين انسحاب القوات الأجنبية وضمن ذلك المقاتلون والمرتزقة الأجانب".