إسبانيا تسلّم الجزائر عسكريّا منشقّا مُتابعا في قضايا إرهاب 

إسبانيا تسلّم الجزائر عسكريّا منشقّا مُتابعا في قضايا إرهاب 

وافق القضاء الإسباني على تسليم الرقيب الأول السابق في الدرك الجزائري محمد عبد الله إلى الجزائر لمحاكمته.

وحسب ما كشف عنه دفاعه في برشلونة فإن محمد عبد الله البالغ من العمر 33، اعتقلته السلطات الإسبانية الأسبوع الماضي، قبل أن يصدر مرسوم ترحيله إلى الجزائر مساء أمس الجمعة 20 أوت 2021.

وأصدرت محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة الجزائر، في 21 مارس الماضي مذكرة توقيف دولية ضد الدركي السابق الفار إلى أوروبا رفقة 3 أشخاص آخرين، حيث وجهت له تهما تتعلق بجناية الانخراط في جماعة إرهابية تقوم بأفعال تستهدف أمن الدولة والوحدة الوطنية وجناية تمويل جماعة إرهابية تقوم بأفعال تستهدف أمن الدولة وجنحة تبييض الأموال في إطار جماعة إجرامية.

وتجدر الإشارة إلى أن محمد عبد الله كان ينتمي إلى السلك النظامي إلا أنه غادر القيادة منذ 3 سنوات حاملا معه فيديوهات إلتقطها أثناء انتمائه إلى أسراب الطيران لقيادة الدرك، وطلب اللجوء السياسي في إسبانيا.

*الجزائر: عبد الله ناصري