الأمن الجزائري يفكك شبكة إرهابية على الحدود التونسية

الأمن الجزائري يفكك شبكة إرهابية على الحدود التونسية

أطاح، أمن ولاية الطارف في الجزائر على الحدود التونسية، بشبكة موالية لتنظيم حركة "رشاد" الإرهابي، تتشكل من 9 أشخاص جرى توقيفهم وتقديمهم أمام وكيل الجمهورية بمحكمة الدرعان.

وأفاد بيان محكمة الدرعان، اليوم الأحد، أنّه "على اثر معلومات توصلت إليها مصالح الضبطية القضائية مفادها وجود شبكة تتكون من 9 اشخاص يشكلون جماعة إجرامية تتواصل مباشرة مع أعضاء التنظيم الارهابي "رشاد" الناشط خارج الوطن".

 ووفق البيان "توصلت التحقيقات الأولية إلى تلقي أحد أفراد الشركة وهو "ز.ص" مبالغ مالية بالعملة الصعبة والعملية الوطنية من أشخاص لا يزال التحقيق جار لمعرفة هويتهم".

 وأشار البيان إلى أنّ "هؤلاء استعملوا أسماء مستعارة عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي بغرض نقل معلومات وتلقي توجيهات بشأن النشاط الاجرامي، لتنفيذه داخل التراب الوطني، لا سيما المساس بالنظام العام، ومؤسسات الدولة".
 وتمت متابعة هؤلاء بتهمة جناية المؤامرة التي يكون الغرض منها القضاء على نظام الحكم أو المساس بالوحدة الوطنية وجنحة المساس بسلامة المواطن وأمنه، والتحريض والإشادة والقيام بأعمال عدائية من أجل ارتكاب جرائم إرهابية.
الجزائر: عبد الله ناصري