هيئة الملعب التونسي تحذّر من تغيير مكان مقابلة الافريقي

هيئة الملعب التونسي تحذّر من تغيير مكان مقابلة الافريقي

أصدرت هيئة الملعب التونسي بلاغا حذّرت فيه من تغيير مكان المقابلة القادمة للفريق مع النادي الافريقي في اطار الجولة الأخيرة من البطولة من ملعب النيفر بباردو إلى ملعب آخر،  مستنكرة صدور مثل هذه الشائعات في هذا التوقيت بالذات.

ودعت هيئة ''البقلاوة'' كل الاطراف الساهرة على تنظيم البطولة الى الحرص على ان تدور الجولة الاخيرة في كنف الحياد وتطبيق القانون وحسن سير مقابلة الدربي خاصة من الناحيتين الفنية والتنظيم، وقد طالبت ادارة الملعب التونسي في نفس هذا السياق تعيين طاقم تحكيم اجنبي لادارة هذه المواجهة الحاسمة في سباق تفادي النزول.

في ما يلي نص البلاغ كاملا:

‏‎" على إثر ما شهده نهاية الموسم الرياضي من أحداث و وقائع غير عادية تدعو للشك و الريبة و تمس من شفافية و مصداقية البطولة رياضيا ، تنظيميا و اخلاقيا ، فإن الهيئة المديرة للملعب التونسي تدعو من جديد جميع مكونات اللعبة و الهياكل الرياضية و كل الجهات المسؤولة ان يكون تطبيق القانون و الحياد بين جميع الأطراف هو شعار و أساس الجولة الأخيرة من البطولة

وتبعا لما حصل في مباريات الجولة الفارطة من احداث سوى خارج الملاعب او داخلها فإنها تنبه الجهات المنظمة لهذه المباراة الحاسمة ان تتحمل مسؤوليتها وتسهر على حسن سير المبارة تنظيميا و امنيا وعدم السماح لأي شخص ليس له الحق في التواجد داخل 
الملعب او في محيطه

وإذ نستنكر ما يروج من شائعات حول امكانية تغيير مكان المباراة في هذا الوقت بالذات فإن الهيئة المديرة لن توافق بأي حال من الأحول على التنازل على حقها في اللعب على أرضية الهادي النيفر و لا مجال لتغيير الملعب .

‏‎تؤكد الهيئة المديرة للملعب التونسي ، الفريق العريق ، صاحب التاريخ الكبير في تونس وخارجها انها ستكون اول من يسعى إلى تطبيق القانون و الالتزام به ، لكن في نفس الوقت لن ترضى و لن تسمح بأي تجاوز من شأنه أن يؤثر على نتيجة المباراة حيث نحذر أنّ أي تعدي على  حقوق الفريق و مصالحه يفقدنا السيطرة على الجمهور و الأحباء خاصة بمنطقة باردو ، حي التضامن ، راس الطابية ، حي فطومة ، الملاسين ، السمران ، الدندان ، الجبل الأحمر..... و كافة الأحياء المجاورة أو داخل الجمهورية.

يتمنى فريق الملعب التونسي أن تدور الجولة الأخيرة في كنف الروح الرياضية دون المساس بمصلحة الفريق و في هذا الإطار نطلب رسميًا الإستنجاد بحكم أجنبي لإدارة المباراة حيث ستتم مراسلة لجنة التعينات في الغرض  

أخيرًا و في هذا الوقت العصيب في تاريخ الملعب التونسي نطلب من جماهيرنا العريضة الإلتفاف حول الفريق و مساندته . "