الإعلامي البشير بن يحمد في ذمة الله

الإعلامي البشير بن يحمد في ذمة الله

توفيّ مساء أمس الاحد بالعاصمة الفرنسية باريس الإعلامي التونسي ومؤسس مجلة "جون أفريك " البشير بن يحمد عن سن 93 عاما.

وولد الفقيد البشير بن يحمد يوم 2 أفريل 1928 في مدينة جربة، وهو متخرج من مدرسة "الدراسات التجارية العليا" في باريس. عمل مراسلا لجريدة "لوبتي ماتان"، ثم عين في أوت 1954 مديرا لمكتب محمد المصمودي الذي كان يشغل منصب وزير دولة في حكومة الطاهر بن عمار.

وبعد تسعة أشهر عاد للعمل الصحفي وأسس عام 1955جريدة "لكسيون" التابعة للحزب الحر الدستوري الجديد.

شارك في الوفد التونسي الذي تفاوض مع الفرنسيين حول الاستقلال الداخلي. وفي أول حكومة بعد الاستقلال (برئاسة الحبيب بورقيبة) أصبح كاتب الدولة للإعلام في 15 أفريل 1956.

بعد اختلافه مع سياسية الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة عاد إلى العمل الصحفي وأسس مجلة "أفريك أكسيون" في 17 أكتوبر 1960، ثم غيّر اسمها إلى "جون أفريك" في 21 نوفمبر 1961.

وفي ماي1962 هاجر إلى روما ثم انتقل إلى باريس حيث استقر به المقام وحصل على الجنسية الفرنسية وتزوج هناك.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم موزاييك بأصدق تعازيها لعائلة الفقيد. و "إنّا لله وإنّا إليه راجعون".