القيروان: إيقاف 14 شخصا بسبب عقار فلاحي والأهالي يحتجون

القيروان

تجمّع عدد هام من أهالي منطقة الخضاورية التابعة لمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد اليوم الأربعاء 3 مارس 2021 أمام المحكمة الابتدائية بالقيروان، مطالبين بإطلاق سراح أبنائهم الموقوفين بسبب عقار فلاحي.

وأكد المحتجون إصرارهم في عدم التفريط في أرض أجدادهم مندّدين بسياسة الدولة بعد تسويغ هذا العقار الفلاحي لخمسة شبان من خارج المنطقة.

ويذكر أن وحدات الحرس الوطني بحفوز قامت مساء يوم أمس الثلاثاء بإيقاف 14 شخصا من بينهم إمام الخمس من منطقة الخضاورية بإذن من النيابة العمومية على خلفية منعهم لخمسة شبان (شابين و3 شابات) من استغلال العقار الفلاحي. 

ويعتبر 'شبان الخضاورية' أن الأرض هي 'ملك لأجدادهم' وهم أولى باستغلالها، وفق ما نقله مراسل موزاييك بالجهة.

ويعرف العقار باسم "هنشير المنار" مساحته 104 هكتارات ويقع على مستوى حدود معتمدتي حاجب العيون من ولاية القيروان وجلمة من ولاية سيدي بوزيد وهو على ملك الدولة التي قامت بتسويغه لخمسة شبان منذ شهر أوت 2020 وهو ما أثار حالة من الغليان في صفوف أبناء الخضاورية.

*خليفة القاسمي