الهاروني يدعو أبناء النهضة إلى النزول للشارع للتصدي للمخربين (فيديو + صور)

الهاروني

أثار تصريح رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني خلال استضافته في قناة الزيتونة، غير القانونية، مساء أمس الأربعاء 20 جانفي 2021 الكثير من ردود الأفعال والانتقادات، بعد دعوته ''أبناء الحركة'' إلى النزول إلى الشارع وحماية الممتلكات الخاصة والعامة، في إشارة إلى الاحتجاجات الليلية وعمليات التخريب التي شهدتها عدّة مناطق في تونس.،

وقال الهاروني "النهضة بخير وقوية وموحدة والمكتب التنفيذي سيتفرغ لخدمة التونسيين بما في ذلك حلّ المشاكل الاجتماعية"، مضيفا "أبناء النهضة سيكونون في الميدان لحماية أمن التونسيين وممتلكاتهم الخاصة والعامة وحقوقهم ومعالجة المطالب المشروعة ومساندة القوات الأمنية في التصدّي للمخربين"، وذلك في إضارة للاحتجاجات الليلية التي تشهدها عدة مناطق مختلفة في تونس.

وتابع رئيس شورى النهضة "قمنا بتوجيه الدعوة لمناضلينا ومناضلاتنا لحماية دولتهم وإعانة شعبهم حتى لا يتركوا الغاضبين يخربون ما بناه الشعب التونسي ودولتهم الشرعية... دعاة الانفجار ودعاة الثورة الثانية ودعاة ثورة الجياع لم ينجحوا في ذلك" حسب تعبيره.

 


من جانبها علّقت سعيدة قراش المستشارة السابقة لرئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي على تصريح الهاروني وأكدت أن الدولة هي من تحمي التونسي لا مليشيات الأحزاب وروابطها.

وكتبت قراش " التوانسة تحميهم دولتهم وليس الأحزاب وأعضائها، التوانسة يحميهم أمن دولتهم وليس ميليشيات الأحزاب وروابطها، التوانسة يحميو بلادهم بانضباطهم وسلميتهم في الاحتجاج وصيانة الممتلكات العامة والخاصة وبعدم الاعتداء عليها. الأمن والقضاء بالدولة التونسية يردعوا المعتدين على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة وليس منخرطي أحزاب في الحكم. مازلنا ما نسيناش اعتداءات الميليشيات والروابط التي "عاضدت الأمن" زمن حكم الترويكا الرشيد".

 

 

القيادي في التيار الشعبي محسن النابتي كتب بدوره تدوينة أعلن فيها أنّ الهاروني أعلن بتصريحاته عن "حرب أهليّة".

وأضاف "لما يقول عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى النهضة أن ما سماه شباب النهضة سيعاضد القوات الأمنية التصدي للمحتاجين، وهو أسلوب مليشياوي اعتمده عمر البشير، ان قبلت الأجهزة الأمنية أن تعمل جنبا إلى جنب مع مليشيات حزبية فهذا يعني أننا دخلنا رسميا لدولة المليشيات والحرب الأهلية، ولذلك يتوجب رد من رئيس الحكومة على هذا التصريح، وكذلك على الجميع الانتباه في الساعات القادمة فقد تشرع قوات الهاروني في التصدي للمحتاجين".

 

 

ولم يتوانى هشام العجبوني النائب عن الكتلة الديمقراطيّة عن التعليق على تصريح الهاروني، معتبرا أنّ "بصمة مستشار الشيخ، محمد الغرياني، واضحة في خصوص ميليشيات النهضة التي أعلن عنها رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني"، مضيفا "الأكيد أنه أفادهم بخبرته و نصحهم باستعمال "ذخيرة العصيّ و الزّلالط" التي كان سيستعملها ضد المحتجين والمطالبين وقتها بإسقاط النظام".