أفغانستان: مقتل العشرات من عناصر الأمن في هجوم انتحاري

 أفغانستان: مقتل العشرات من عناصر الأمن في هجوم انتحاري

قُتل ما لا يقل عن 30 عنصرا من قوات الأمن الأفغانية، اليوم 29 نوفمبر 2020، في هجوم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري على قاعدة للجيش الأفغاني في ولاية غزنة شرق البلاد، والتي كانت مسرحا لمعارك متكررة بين طالبان والقوات الحكومية.

وتزامن هذا التفجير مع إجراء الحكومة محادثات سلام مع طالبان في مسعى لإنهاء الحرب التي أودت بعشرات الآلاف في البلد الفقير على مدى نحو عقدين.

وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية أنّ الانتحاري فجّر سيارة مليئة بالمتفجرات في غزنة، فيما قال مدير مستشفى غزنة "تلقينا 30 جثة و24 جريحا حتى الآن جميعهم عناصر أمن". 


ويأتي هجوم غزنة بعد يومين فقط على مقتل 14 شخصا بتفجيرين في مدينة باميان التاريخية، ما أنهى سنوات من الهدوء عاشتها البلدة المعزولة الشهيرة بإرثها البوذي القديم.

 

*أ.ف.ب