الأخبار جهوية
بلديات في حاسي الفريد وجبنيانة: الأمنيون والعسكريون ينتخبون جهوية

بلديات في حاسي الفريد وجبنيانة: الأمنيون والعسكريون ينتخبون

04 جويلية 2020 09:01

فتح المكتب الخاص بالأمنيين والعسكريين أبوابه اليوم السبت 4 جويلية 2020 ليستقبل المقترعين في الانتخابات البلدية الجزئية بحاسي الفريد من ولاية القصرين في يومها الأول.

ويشار إلى أن 12 قائمة تخوض غمار الانتخابات البلدية الجزئية بحاسي الفريد (قائمتان حزبيتان و10 قائمات مستقلة).

ويتوجه بقية الناخبين البالغ عددهم ب12 ألف مقترع غدا الأحد، إلى 30 مكتبا و 22 مركزا تم تخصيصها للانتخاب البلدية الجزئية بحاسي الفريد والتي تضم  10 مكاتب "مصنفة" وتخضع إلى توقيت خاص ينص على أن  تفتح أبوابها للناخبين انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا لتنتهي فيها العملية الانتخابية  في حدود الساعة الرابعة بعد الزوال.

والقائمات المشاركة هي: قائمة حاسي الفريد تنتصر:مستقلة، قائمة حركة النهضة:حزبية، قائمة صوت الحكمة:مستقلة، قائمةالدب الأبيض:مستقلة، قائمة لكلنا لحاسي الفريد:مستقلة، قائمة النور:مستقلة، قائمة التيار الديمقراطي:حزبية، قائمة الصمود:مستقلة، قائمة شباب حاسي الفريد:مستقلة، قائمة الأمل:مستقلة، قائمة الإنتصار:مستقلة، قائمة الإئتلاف:مستقلة.

انتخابات بلدية في جبنيانة

كما تنطلق اليوم الانتخابات الجزئية لبلدية جبنيانة للأمنيين  والعسكريين وتتواصل من الثامنة صباحا إلى السادسة مساء  بمركز اقتراع وحيد هو المدرسة الابتدائية شارع الحبيب بورقيبة بجبنيانة، في حين ستنطلق انتخابات المدنيين يوم الأحد 5 جويلية 2020 في التوقيت ذاته.

ويبلغ عدد المرسمين بالسجل الانتخابي لبلدية جبنيانة 21190 ناخب موزعين على 15 مركز اقتراع  تضم 44 مكتب اقتراع 
وقد وفرت الهيئة الفرعية للانتخابات بدائرة صفاقس 1 حوالي 230 عضوا لمراكز ومكاتب الاقتراع. 

وترشحت للانتخلبات الجزئية لبلدية جبنيانة 4 قائمات منها قائمة حزبية لحركة النهضة تتراسها بسمة بن حسونة و3 قائمات مستقلة هي قائمة إرادة وعمل التي تتراسها جودة الزغيدي رئيسة المجلس البلدي  بجبنيانة الذي تم حله بسبب استقالة أغلب أعضائه وقائمة من أجل جبنيانة التي يترأسها عبد الحافظ الوحيشي  وقائمة جمعتنا جبنيانة التي يترأسها شكري المحجوبي

وانطلقت الحملة الانتخابية للقائمات المرشحة يوم 21 جوان وتنتهي الليلة عند منتصف الليل.
وتجدر الإشارة إلى أن المجلس البلدي بجبنيانة الفائز في انتخابات 6 ماي 2018 عصفت به الخلافات الداخلية بين الرئيسة جودة الزغيدي المترشحة عن الجبهة الشعبية وأعضاء كتلتها من ناحية وبين بقية الأعضاء من كتلتي النهضة ونداء تونس من ناحية ثانية وهؤلاء الذين يبلغ عددهم 16 مستشارا قدموا استقالتهم من المجلس البلدي  منذ يوم 18 ديسمبر 2019 لتصبح هذه الاستقالات نافذة بتاريخ 2 جانفي 2020 وبالتالي حل المجلس البلدي.