الأخبار جهوية
تنسيقية الكامور للفخفاخ: 'الاعتذار لا يكون بكلمات..' جهوية

تنسيقية الكامور للفخفاخ: 'الاعتذار لا يكون بكلمات..'

03 جويلية 2020 23:27

أكد المنسق العام لاعتصام الكامور ضو الغول لمراسل موزاييك بتطاوين أن اعتذار رئيس الحكومة الياس الفخفاخ من أهالي تطاوين يجب أن يكون بقرارات وأفعال تنصف الجهة وبتنفيذ اتفاق الكامور وليس بكلمات عابرة عبر وسائل الإعلام، على حد تعبيره.

وقال ضو الغول إن شباب تطاوين كان ينتظر حوارا جادا مع الحكومة لبناء مشهد تنموي جديد تشاركي ينصف جهة عانت لسنوات من التهميش والحرمان ولكن فوجؤوا بتدخل امني قوي وغريب واستعمال غير معهود للغاز المسيل للدموع مما زاد من غضب الأهالي والشباب . 

كما أكد المنسق العام أن كل احتجاجاتهم كانت سلمية ووفق ما يقتضيه القانون ويكفله الدستور ومطالبهم شرعية، حسب تقديره.

أكّد رئيس الحكومة الياس الفخفاخ في حوار لموقع نواة اليوم الخميس 2 جويلية 2020 أن رئاسة الحكومة قامت بعمليات جرد لجميع الاتفاقيات الاجتماعية والخاصة بالجهات وبعمال الحظائر ولن تتخلى عن هذه الاتفاقيات، على حد تعبيره.

وأضاف الفخفاخ أن الحكومة ستقوم بتغيير سياستها في التعامل مع المطالب وستقطع مع سياسة الترقيع مع تغيير الواقع، قائلا 'نحن بصدد القيام بجميع المقاربات الخاصة بمختلف الجهات ذات أولوية..الغضب موجود ومفهوم لكن المطلوب هو مقاربة جديدة ونحن بصدد العمل عليها حاليا..'.

وتعليقا على استعمال العنف المفرط من طرف الأمنيين ضد المتظاهرين في تطاوين مؤخرا، قال الفخفاخ ''واجب الدولة حماية المقرات السيادية ومؤسساتها لكن نرفض إهانة المتظاهرين وشتمهم وتم فتح تحقيق في الغرض... وأنا باسم الدولة التونسية أعتذر لهم عن كلّ كلمة خارجة عن السياق... قد تحدث أخطاء في الميدان لكن يجب محاسبة كلّ من أخطأ".