مراقبة احترام الحجر عبر الهواتف: وزارة الاتصال تُوضّح

مراقبة احترام الحجر عبر الهواتف: وزارة الاتصال تُوضّح

علقت وزارة تكنولوجيات الاتصال والتحول الرقمي في بيان على ما تم تداوله في وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الإجتماعي حول تصريح رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ أمس لقناة التاسعة وإذاعة موزاييك والذي أشار فيه إلى إستعمال تطبيقة تقنية لمتابعة مدى الالتزام بالحجر الصحي العام والموجه للحد من التجمعات وذلك لمعاضدة المجهود الوطني لمجابهة أزمة فيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة أن هذه التطبيقة يتم فيها الاعتماد على معطيات عامة حول حركية استعمال الهاتف الجوال في منطقة معينة دون الاعتماد على المعطيات الشخصية للمواطنين . 

وأكدت الوزارة أنها تحرص في كل التطبيقات التي تم تطويرها واستعمالها على احترام تطبيق مقتضيات القانون المتعلق بحماية المعطيات الشخصية وذلك بالتشاور مع الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية.

ويذكر أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ أكد الأحد 14 جوان 2020، في حوار حصري أدلى به لموزاييك وقناة التاسعة، أنه تم إعتماد شرائح الهواتف الجوالة من خلال "قاعة العمليات"، خلال فترة الحجر الصحي الشامل، لمراقبة ومتابعة تجمعات المواطنين في صورة وجودها ومدى التزامهم بالحجر الصحي، وذلك في إطار اجراءات الحماية والتوقي من إنتشار عدوى الفيروس، حسب قوله.

وقال رئيس الحكومة أن الشعب التونسي إلتزم بالحجر الصحي في وقت الذروة مما مكن بلادنا من تجاوز هذه الأزمة.