الأخبار ميدي شو
جائزة لينا بن مهنّي لحريّة التّعبير.. وقريبا مؤسسة بإسمها ميدي شو

جائزة لينا بن مهنّي لحريّة التّعبير.. وقريبا مؤسسة بإسمها

22 ماي 2020 14:12

أطلقت بعثة الاتحاد الأوروبي في تونس "جائزة لينا بن مهنّي لحريّة التّعبير" التي تكافئ أفضل المقالات التي تدافع عن مبادئ حرية التعبير وقيم الدّيمقراطيّة والحريّات والحقوق المتقاسمة بين تونس والاتحاد الأوروبي.

وتمكّن بعثة الاتّحاد الأوروبي الفائز الأوّل من المشاركة في "برنامج زوّار الاتحاد الأوروبي 2021" في بروكسل وتمنح هدايا للفائزين الثاني والثالث. 

وفي استضافته في برنامج ميدي شو اليوم، أكد سفير الإتحاد الأوروبي بتونس باتريس بيرغاميني أن "جائزة لينا بن مهنّي لحريّة التّعبير" هي تكريم لواحد من بين أكثر الأصوات الحرّة والمتميّزة التي عرفتها تونس خلال السنوات الأخيرة، مشيدا بشجاعة وذكاء لينا رغم الضغوطات والمرض الذي عانته، والتي نحتفل بذكرى ميلادها يوم الجمعة 22 ماي. 

كما أفاد بأن المبادرة تهدف أيضا إلى دعم المشهد الإعلامي التّونسي الذي يعرف تطوّرا سريعا بانفتاحه على ذوي الفكر الحرّ والصحفيّين والمدوّنين والمؤثّرين وغيرهم من النشطاء المدنيّين على سجيّة لينا بن مهنّي من أجل إعلام حرّ ومستقلّ وموثوق، مشيرا إلى الصعوبات التي يشهدها الإعلام رغم حرية التعبير التي تعرفها تونس اليوم.

 

ومن جانبه،  قال الصادق بن مهني والد لينا، إن ''لينا دخلت التاريخ وخُلّدت'' مؤكدا ''بجنازتها التي كانت جنازة-مظاهرة، حملت النساء عرش لينا مطالبات بالمساواة، وحضرن مراسم الدفن وأبّنّ لينا وغنّين لها.. لأنها مازالت حية ومازلنا نغني لها''.

كما أعلن بن مهني عن قرب إعلان تأسيس ''مؤسسة لينا بن مهني'' والتي هي ''جمعية ستحاول مواصلة كل الأنشطة التي كانت تقوم بها لينا، على غرار حملة ''وينو الدواء" ومجموعة مساندة المصابين بمرض الذئبة الحمراء الذين يعانونه نقصا اليوم في التزود بدواء البلاكينين... وغيرها من الأنشطة''. 

وتابع بن مهني ''سنحاول تخليد كفاحات لينا.. أشكر كل صديقاتها وأصدقائها الذين ساندونا في هذا الهدف''.