الأخبار ميدي شو
 السحيري: حكومة الفخفاخ ستقطع مع التداين ولن تخاف التغيير كسابقاتها ميدي شو

السحيري: حكومة الفخفاخ ستقطع مع التداين ولن تخشى التغيير كسابقاتها

21 ماي 2020 14:06

قالت المتحدّثة باسم الحكومة أسماء السحيري في برنامج ميدي شو اليوم الخميس 21 ماي 2020، إنّ عمل الحكومة ارتكز في الأربعة الأشهر الأخيرة على الجانب الصحي وضمان تجاوز ما وصفها رئيس الحكومة الياس الفخفاخ بـ''فترة الصمود''، بأقل الأضرار وقد نجحت في ذلك، حسب تقديرها.
 

وأكّدت أنّه على المستوى الصحي كانت الخطة ناجحة وعلى المستوى الاجتماعية والاقتصادي كانت هناك مرافقة للمواطن وللمؤسسات الاقتصادية.
 

وأوضحت أنّ الأشهر الستة القادمة ستأخذ بعين الاعتبار الميزانية التي كانت موجودة قبل الحكومة والوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي زاد تعقيدا بسبب أزمة كورونا ، مؤكّدة أنّ مليون ومائتي عائلة (4 ملايين تونسي ) في حاجة إلى الدعم وهي من أولويات الحكومة إلى جانب وضع خطة تنموية.
 

وفيما تعلّق بمصادر تمويل الحكومة لتواجه وضع ما بعد كورونا، كشفت ضيفة ميدي شو أنّ الحكومة ستقطع مع الحلول السهلة مثل التداين الذي أصبح يمثّل عبئا كبيرا على الدولة وستتجه إلى قرارات أخرى صعبة لكنها ضرورية.
 

وأوضحت أنّ الحكومة ستنطلق في العمل على إصلاح منظومة الدعم وحل إشكالية نقص موارد الدولة على غرار الفسفاط وإصلاح منظومة الجباية ومواجهة الفساد.
 

وقالت  ''الحكومة ستواجه بنفس عزيمة مواجهة فيروس كورونا كل هذه الأزمات''، متابعة ''هذه الحكومة لن تخاف التغيير كسابقاتها'' .
 

وأكّدت أنّه سيتم الإعلان عن الإجراءات الخاصة بكل محور وعددها سبعة، في إطار خطة عمل الحكومة، تحت قبة البرلمان قريبا.

وبخصوص التجاذبات بين أحزاب الائتلاف الحكومي ومدى تأثيرها على العمل الحكومي، قالت ضيفة ميدي شو، إنّ اللحمة بين الفريق الحكومي الحالي مكّنته من النجاح في وقت وجيز وأنّ داخل الحكومة لم يتأثر بما يحدث بين الأحزاب خارجها، وأضافت قولها ''نسبة الثقة التي تحظى بها هذه الحكومة من المواطن كبيرة وذلك لأنّها ترفعت على التجاذبات وركّزت على حلّ مشاغل التونسي''.