الأخبار وطنية
الفرجاني لسعيّد: توقّف عن تحريضك المتواصل من الجنوب على البرلمان وطنية

الفرجاني لسعيّد: توقّف عن تحريضك المتواصل من الجنوب على البرلمان

11 ماي 2020 20:41

طالب عضو المكتب السياسي لحركة النهضة والنائب السيد الفرجاني رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الإثنين 11 ماي 2020 بالتوقف عن التحريض المتواصل من الجنوب والكف عن محاولة تركيز تنظيم موازي للدولة.

واعتبر الفرجاني في تدوينة نشرها على صفحته بفيسبوك أن 'الرئيس قام بخرق الحجر الصحي وأنصاره يدعون إلى الفوضى وسفك الدماء ويعملون على تعيين المدراء العامين في الأمن'.

وتأتي هذه الرسالة اثر خطاب رئيس الجمهورية اليوم بقبلي، الذي انتقد النقاشات الجارية حاليًّا حول النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب، معتبرا أنّ هذا النقاش هو "ما كان يُندَّدُ به في الأعوام الستين والأعوام السبعين وعادوا إليه في نفس المكان".

وأضاف "لو كان النائب مسؤولا أمام ناخبيه، وكان بإمكانه سحب الثقة لما كانوا في حاجة إلى الخرق الجسيم الذي يجسّد مرضا سياسيا ومرضا دستوريًا، هو ربّما أكبر من الجائحة التي انتشرت في كلّ أنحاء العالم".

وأشار رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى ما يتردّد من افتقاد الدولة للأموال من أجل الإستجابة لمطالب والمواطنين في الصحة والتعليم. وقال "تعلمون جيّدا المليارات التي ضُخّت بمناسبة الإنتخابات، أين هذه المليارات؟ وأين أموال الشعب التي نُهِبت على مدى عشرات السنين".

وأضاف أنّ المصالحة التي يتحدّثون عنها ليست مصالحة بينهم بل يجب أن تكون مع الشعب التونسي وليس مع أطراف تُحدِّدُ بنفسها من سيتصالح مع من، ومن يُبْرِم صفقةً مع من".

وفي ما يلي نص الرسالة:

السيد رئيس الجمهورية رجاء توقف عن تحريضك المتواصل من الجنوب على البرلمان، ومن له علاقة بأنصارك يدعو إلى الفوضى وسفك الدم . لقد تجاوزت مربع صلاحياتك منذ أصبح من قصرك من يعمل على تعيين المدراء العامين في الأمن. فلا أدري هل أنتم بصدد تركيز تنظيم موازي للدولة؟. و أنصارك يشحذون السكاكين لإسقاط البرلمان و الحكومة. وانت لا تحرك ساكنا.

دولتنا في خطر وأمننا القومي في خطر اذا واصلتم هذا النهج الخطير. لستم الفقيه الرسمي للدستور. وانت خرقت الحجر الصحي وتحرض الشباب وتريد احلال نظام شعبوي غير دستوري في تونس. سيدي الرئيس لم تعمل بجدية لتشكيل المحكمة الدستورية ، لأن تشكيلها سيحول بينك و بين تأويل الدستور حسب هواك .

فالدستور ليس ألعوبة تؤولها كما تشاء.. ان الفوضى التي يتم التحريض عليها من انصارك تمثل تهديدا للأمن القومي التونسي، و الحال انك أقسمت على حماية الدستور وانت المسؤول الأول على مجلس الأمن القومي. ( مع العلم اني انتظر من انصارك التهجم عليا واستهدافي . و لكن مثلي من عانيت في سجون و تشويه الة بن علي لن تخيفني غيرها).