الأخبار ميدي شو
بن حمودة: 'ذراعك يا علاف' لنيل حصتنا من المؤسسات المانحة ميدي شو

بن حمودة: 'ذراعك يا علاف' لنيل حصتنا من المؤسسات المانحة

26 مارس 2020 14:21

استضاف برنامج ميدي شو اليوم الخميس 26 مارس 2020 حكيم بن حمودة الخبير الإقتصادي ووزير المالية الأسبق للحديث عن تأثير انتشار جائحة الكورونا على الإقتصاد الوطني والحلول المقترحة لتجاوز الأزمة.

واعتبر بن حمودة أن القرارات التي اتخذتها الدولة ضرورية لكنها تحتاج قرارات أكثر جرأة بتوفير إمكانيات أخرى لمواجهة الجائحة، واصفا القرارات الاجتماعية والاقتصادية بالمتأخرة. 

وشدد المتحدث على أن ضرورة توفير تعبئة داخلية للموارد من خلال اكتتاب وطني تساهم فيه المؤسسات. وعرّج على ضرورة التجهيز والتحضير جيدا للإقتراض من المؤسسات المانحة التي خصصت ميزانيات ''محدودة'' مقارنة بعدد الدولة التي ستطلب الاقتراض لمجابهة كورونا. 

وقال في هذا الصدد ''صندوق النقد والبنك الدولي امكانياتهما محدودة وثمة تنافس كبير لـ150 دولة على الطلب.. ذراعك يا علاف.. لازم تحضير الدراسات والانعكاسات للفيروس على بلادنا لتقوية طلبنا وفرصتنا في الحصول على قروض''. 
وخلص بن حمودة إلى أن الدرس الأساسي الذي استخلصه العالم من هذه الجائحة هو التحرر من الضوابط التقليدية للاقتصاد. 

وعن الدراسة التي اعدها حول انعكاسات كورونا على تونس، والتي تحدث فيها عن ثلاثة سيناريوهات، قال بن حمودة ''اتمنى أن لا يتجاوز الانكماش الحد الذي توقعته في المرحلة الثالثة.. وعلى السلطة أن تعدّ نفسها للاسوأ''.
كما شدد على ضرورة اعداد قانون مالية تصحيحي في الفترة القادمة لمجابهة الانعكاسات الاقتصادية للفيروس.