الأخبار جهوية
صيحة فزع يُطلقها مصاب بكورونا في القصرين  جهوية

صيحة فزع يُطلقها مصاب بكورونا في القصرين 

25 مارس 2020 19:44

أكد أحد المصابين الخمسة بفيروس كورونا في ولاية القصرين، اليوم الأربعاء، في تصريح لموزاييك، أنه عاد إلى المنطقة صحبة مجموعة صغيرة من أصدقائه قادماً من مدينة جربة، بعد أن أعلنتها السلطات الصحية منطقة موبوءة.

وأوضح محدثنا أنه تجنب أي اختلاط مع أفراد عائلته فور عودته من جزيرة جربة، قائلا إنه قام مباشرةً بالإتصال بالجهات الصحية فور شعوره بأعراض الفيروس، ليتم بعد ذلك وضعه وأصدقائه قيد الحجر الصحي الإجباري، مع أخذ عينات للتحليل.

وقال المواطن المصاب أن ظروف الإقامة في المكان المخصص للحجر الصحي ''كارثية وتشكل خطرا إضافياً على صحتهم، ذلك أنها لا تستجيب لأدنى شروط النظافة''.

وتابع :"لم نتلق أي متابعة لوضعنا الصحي، ولم يزرنا أي طبيب من أجل التثبت من حالتنا. الجهات الصحية أعلمتنا بالبقاء هناك والإتصال في صورة شعورنا بإرتفاع شديد في درجات الحرارة."

وفي السياق ذاته، وجه المصاب  الذي فضل عدم ذكر اسمه، نداء استغاثة إلى السلطات من أجل توفير الإحاطة الصحية اللازمة قبل أن تتعكر وضعيتهم، حسب قوله.