الأخبار ميدي شو
الوكيل ميدي شو

لوكيل: تونس بوابة افريقيا.. ولابد من إيجاد حلّ لقانون الصرف

23 جانفي 2020 14:24

عبّر بسام لوكيل رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي في برنامج ميدي شو اليوم الخميس 23 جانفي 2020، عن أسفه لعدم حضور رئيس الجمهورية قيس سعيّد القمة البريطانية الإفريقية للاستثمار 2020 نظرا لأهمية هذه القمة اقتصاديا بالنسبة لتونس.

وأوضح أنّ أهداف هذه القمة تتمثّل في التركيز على القارة الإفريقية وتوسيع إقتصادها وتقويته وخلق نمو جديد خارج الاتحاد الأوروبي.

وفيما يتعلّق بالمجالات التي تم التطرق إليها، قال لوكيل إنّ الحديث خلال النقاشات واللقاءات تمحور أساسا حول الطاقة المتجددة اعتبارا لما حققته بريطانيا من تقدّم وخبرة في هذا المجال، والبنية التحتية والاقتصاد الرقمي والتكوين ودور المرأة في الاقتصاد الإفريقي عبر تمويل مشاريع تقودها سيدات أعمال إفريقيات.

كما شملت النقاشات مجال مسالك التوزيع لأن عديد الشركات البريطانية متواجدة في إفريقيا وتطمح لتحقيق نسب نمو كبيرة هناك.

وكشف لوكيل أنّ تونس ستوقّع اتفاقية على هامش هذه القمة بقيمة 275 مليون دينار تتعلق بدراسات تموقع الشركات التونسية في القارة الإفريقية، لكن لم تبلغ تونس مرحلة عرض شركة ثلاثية تونسية بريطانية وافريقية بعد، حسب قوله.

وأشار إلى وجود مشاريع مستقبلية لعرض شراكة تونسية بريطانية وافريقية في المرحلة القادمة بعد تعيين وزير الاستثمار والتعاون الدولي الجديد، مؤكّدا أنّ تونس تملك كفاءات وثقافة هذه البلدان واللغة أيضا.

وتابع ضيف ميدي شو في هذا الإطار '' الإشكال لا يتعلق بالأموال والتمويلات بل في كيفية الإقناع والأفكار وكيف تكون تونس بوابة إفريقيا عبر توفير الرؤية والعمل ثم العمل ثم العمل''.

وقال ''فرنسا وبريطانيا يفكران في مصلحة تونس أكثر من تفكيرنا نحن في ذلك، وأكبر معضلة في تونس اليوم هي عدم وجود استراتيجية تدوم بعد الحكومات ''.

واعتبر بسام لوكيل أن تونس تجاوزت الأزمة التي خلّفتها العمليات الإرهابية التي استهدفت البلاد في السنوات الفارطة، معللا ذلك باختلاف نظرة رجال الأعمال عن نظرة السياح.

وأكّد عدم التطرق إلى الوضع الأمني في تونس في أي نقاش مع أي جهة بريطانية خلال ندوة بريطانيا، في المقابل تتمثّل عوائق ربط علاقات اقتصادية مع بعض البلدان في العملة (الدينار التونسي) وقانون الصرف عدم وجود خطوط بحرية مباشرة.

فيتا 2020

وأكّد بسام لوكيل تلقي عديد المطالب من شركات تمويل وصناديق استثمار للمشاركة في الندوة الدولية "تمويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا'' (فيتا 2020) التي ستنظم في تونس يومي 4 و5 فيفري 2020.

وأضاف أنّ 125 شركة مالية ستشارك في هذه الندوة و7 وزراء أفارقة و10 وزراء مستشارين لرؤساء دول ومائتي مدير لمؤسسات إفريقية.

وبيّن أنّ هذه الندوة ستبحث عن حلول بديلة لتمويل الاستثمارات خاصة وأنّ العديد من الشركات التونسية انتصبت في إفريقيا، كما سيتم تنظيم حوالي ألفي لقاء لتشبيك العلاقات.