الأخبار وطنية
عبير موسي: 'ما يهمّنا أنه تم رد الاعتبار للدساترة..' وطنية

عبير موسي: 'ما يهمّنا أنه تم رد الاعتبار للدساترة..'

09 ديسمبر 2019 09:22

اعتبرت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر في أحلى صباح اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019 أن البيانات المتتالية لمكتب مجلس نواب الشعب هي مراوغة سياسية، منتقدة صدور بيان تنديدي إثر العبارات المسيئة للدستوري الحر، واتخاذ قرار بسحب العبارات من مداولات الجلسة العامة وبعد بضع دقائق يتم إصدار بيان ثان يحمل النص ذاته مقابل تغيير عبارة الدستوري الحر بحركة النهضة.

وقالت موسي إن العبارات المسيئة للدستوري الحر والتي تقرر سحبها من مداولات الجلسة كانت واضحة وتتمثل في 'باندية' و'كلوشارات' و'بلوة'، وتم التظلم في هذا الغرض، في حين أن كتلة النهضة لم تقدم طلبا لسحب عبارات ولا وجود لأي تظلم.

وتابعت في هذا الإطار ' البيان الثاني دليل على وجود ضغط مسلط على مكتب المجلس وقد يتعلق ذلك بقواعد النهضة التي لم ترض بذلك واعتبرت البيان الأول انبطاحا أي أنه تم توظيف هياكل المجلس لخدمة أغراض حزبية ضيقة..'

وأضافت ' بأي حق أن يقوم مكتب المجلس بالإعلان في البيان الثاني أنه سيسحب عبارات مسيئة ضد النهضة في حين أنها غير محددة بصفة مسبقة؟ وما يهمنا أنه تم رد الاعتبار للدساترة، وتمت إدانة رسمية من هيكل رسمي بالمجلس، والاعتذار أصبح أشمل، بموجب البيان هنالك حد أدنى لرد الاعتبار، ولأول مرة من 2011 يتم إصدار إدانة رسمية لاعتداء يتعرض له الدساترة..'