الأخبار مجتمع
انتحار الأطفال: أمراض نجهلها وراء هذه الظاهرة مجتمع

انتحار الأطفال: أمراض نجهلها وراء هذه الظاهرة

24 سبتمبر 2019 08:52

تشهد ظاهرة الإنتحار وخاصة لدى الأطفال تزايدا ملحوظا وهو ما جعل الأخصائيون الإجتماعيون يدقون ناقوس الخطر من أجل ايجاد حلول لهذه الآفة.

وإن يرى البعض في ارتباط ظاهرة الإنتحار بشكل كبير بالفقر، خصوصا وأنّ هذه الظاهرة تنتشر في مناطق فقيرة على غرار جهة القيروان فإنّ البعض الآخر يرى بأنّ الفقر والظروف الإجتماعية الصعبة ليست سببا مباشرا لذلك.

وفي مداخلة في برنامج أحلى صباح اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 قالت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي إنّ  ظاهرة الإنتحار لا تمسّ الفقراء فقط، مشيرة إلى أنّها بصدد متابعة الظاهرة بالشراكة مع ممثلي منظّمة الصحة العالمية.

خطة وطنية لمكافحة هذه الظاهرة

وأوضحت أنّ الوزارة وضعت خطة وطنية متعددة القطاعات للطفولة المبكرة لمكافحة هذه الظاهرة. وكشفت أنّ حالات الإنتحار قد يكون سببها مرض Bipolarité  وهو سادس سبب  في الوفاة على مستوى العالم قبل حتى مرض السرطان.
 

وأشارت الوزيرة  إلى أنّها تحدّثت في عدة مناسبات مع أشخاص حاولوا الإنتحار وقالوا إنّهم يشعرون فجأة بالرغبة في وضع حدّ لحياته.   

وقالت إنّ مرض Bipolarité يظهر بداية من سن 12 سنة وتشتد حدته بين 26 و27 سنة، مضيفة أنّ مرض الإكتئاب يمس حتى الرضع.