الأخبار وطنية
روني الطرابلسي وطنية

وزير السياحة: ما حدث مع سياح بريطانيين ''سوء فهم ''

22 سبتمبر 2019 12:49

نفى وزير السياحة روني الطرابلسي في تصريح لموزاييك اليوم الأحد 22 سبتمبر 2019، ما تداولته الصحافة البريطانية بشأن احتجاز عدد من السياح البريطانين بأحد النزل في الحمامات على خلفية مطالبتهم من قبل المسؤولين في النزل بدفع مصاريف إضافية.

أكّد أنّه تم تجاوز سوء الفهم الذي حدث أمس بين المسؤولين و14 سائحا بريطانيا تابعين لشركة ''توماس كوك''، وأنّ الشركة الممثلة لـ''توماس كوك'' في الجهة تولت دفع المصاريف وانتهى الإشكال، حسب قوله.

وفي السياق ذاته، أقرّ الوزير بمرور شركة ''توماس كوك'' بأزمة مالية، مشيرا إلى أنّ اجتماع يجمع حاليا مساهمين في شركة الأسفار المعنية والحكومة البريطانية حول تحديد مصير هذه الشركة، متابعا '' مبدئيا وحسب ما توفر لدينا من معلومات سيتم ضخ قرابة 227 مليون أورو للشركة للخروج من أزمتها''.

وأكّد أنّ مئات السياح البريطانيين التابعين لشركة ''توماس كوك'' سيحلون في تونس هذه الأيام.