الأخبار مجتمع
مستعملو خط تونس البحرية: 'البراكاجات ترعبنا يوميا..' مجتمع

مستعملو خط تونس البحرية: 'البراكاجات ترعبنا يوميا..'

17 سبتمبر 2019 08:43

عبر عدد من مستعملي خط الضاحية الشمالية TGM في تصريح لموزاييك اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 عن تذمرهم واستيائهم من تكرر البراكاجات والإعتداءات بالعنف التي يتعرضون لها خاصة على مستوى محطتي بيرصا والكرم من منحرفين لا تتجاوز أعمارهم 15 عاما.

ودعا المواطنون شركة نقل تونس إلى تكثيف أعوان الأمن في وسيلة النقل وبالمحطات خاصة، مؤكدين أن أغلب المتعرضين للعنف والسرقة هم النساء.
 
وطالب آخرون بتكثيف السفرات وعدد القطارات فيما تقدمت مواطنة بعريضة إلى مدير المحطة للمطالبة بتحسين الخدمات منها الإضاءة فجرا بالمحطة ومراقبة مدى حمل الركاب للتذاكر وذلك في محاولة لوقف المنحرفين المندسين بينهم، حسب تعبيرها.

فيما أشار أحد العاملين بالمحطة إلى نجاح وحدات الأمن في القبض على اخطر المنحرفين بالضاحية الشمالية ال.TGM.

159 عونا للسلامة بقطار التي جي ام

وفي توضيح لمبعوثة موزاييك هناء السلطاني، أكد الرئيس المدير العام لشركة نقل تونس أنيس الملولشي تكبد الشركة لخسائر بحوالي 200 ألف دينار طالت شبكة المترو خلال شهر رمضان الماضي.
وبين  أن الشركة تسعى إلى دعم وسائل النقل بأعوان السلامة وشرطة النجدة، مشيرا إلى أنه تم تخصيص 90 عونا من الشركة للسلامة وسيضاف لهم قريبا نحو 69 عونا آخرين.

وشدد أنيس الملولشي على أهمية دعم المواطنين لمجهودات الشركة بتوعية أبنائهم بضرورة الحفاظ على ممتلكات النقل والإبلاغ عن التجاوزات والتهديدات، مشيرا إلى أن الشركة قامت  بتجهيز الحافلات المقتناة حديثا بكاميرات مراقبة بمعدل 2 كاميرا بكل حافلة مع توجه الشركة نحو  تطوير 'مركز التوجيه" PCR" إلى قاعة عمليات لتجميع مرتبطة بالسائق لرصد معطيات أمنية
وإرسال فرق متنقلة حال رصد أي خطر يهدد الحافلات والمترو. 

وأضاف أن عدد أعوان السلامة بالحافلات على إمتداد 440 خطا غير كاف وأن الشركة تسعى إلى تعزيز هذا العدد، حسب تصريحه.

*هناء السلطاني
*فيديو سفيان حمداوي