الفار يقصي تونس من الكان

الفار يقصي تونس من الكان

غادر المنتخب الوطني التونسي منافسات كأس الأمم الإفريقية بعد هزيمته اليوم الأحد 14 جويلية في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية أمام المنتخب السنغالي بهدف لصفر سجّله ديلان براون ضّ مرماه في الدقيقة 100 من الوقت الإضافي الأوّل.

وألغى الحكم الأثيوبي ضربة جزاء واضحة لتونس اثر لمسة يد من اللاعب السنغالي ادريسا جاي في الدقيقة 113 بعد بعد الإستنجاد بتقنية ''الفار'' ليقرّر عدم وجود ضربة جزاء وبالتالي حرمان المنتخب من تعديل النتيجة والعودة بالمباراة إلى نقطة الصفر.

وفوّت نسور قرطاج على أنفسهم فرصة التأهّل بعد إهدارهم لأهداف محقّقة منها ضرب جزاء في الدقيقة 74 فشل في تجسيمها فرجاني ساسي.

وقبله أضاع الخنيسي  فرصة  افتتاح النتيجة في الدقيقة 65 للمنتخب الوطني بعد أن انفرد في بالحارس السنغالي لكنّه أخفق في اسكان الشباك في المرمى بعد أن فشل في مراوعته.

كما أضاع المساكني فرصة سانحة للتسجيل حيث مرّت رأسيته فوق العارض.

 

وسيواجه المنتخب السنغالي في النهائي يوم الجمعة 19 جويلية 2019 الفائز من مباراة الجزائر ونيجيريا، فيما يخوض المنتخب التونسي مباراة تحديد المركز الثالث يوم الأربعاء القادم مع الخاسر من مباراة الجزائر ونيجيريا.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد أداء قوي من الفريقين اللذين فشلا في ترجمة الفرص التي سنحت لهما إلى أهداف.

وفي الشوط الثاني ، كان المنتخب التونسي هو الأفضل والأخطر في معظم الفترات لكن التعادل ظل قائما رغم احتساب ضربة جزاء لكل من الفريقين حيث أهدر فرجاني ساسي ضربة جزاء لتونس ورد هنري سايفت بإهدار ضربة جزاء للسنغال في الدقيقة 81، لكنّ نيرانا صديقة منحت المنتخب السنغالي الفوز والتأهّل لنهائي الكان.