الأخبار كرة القدم
الجامعة التونسية تردّ على أنا يقظ كرة القدم

الجامعة تردّ على أنا يقظ: اتهاماتكم باطلة تشوّش على المنتخب

14 جوان 2019 17:24

بعد مرور أكثر من 8 أشهر عن توقيع اتفاق مع المستشهر الجديد للجامعة التونسية لكرة القدم على مستوى اللوازم الرياضية جاء تقرير لمنظمة ''أنا يقظ'' يتحدث عن وجود شبهة فساد متعلق بهذا العقد.

ولمعرفة تفاصيل الحادثة وأسباب اتهام المنظمة للجامعة بالفساد في صفقات زيّ المنتخب الوطني لكرة القدم، تدخّل حامد المغربي الناطق الرسمي باسم الجامعة التونسية لكرة القدم في تصريح للزميل عبد السلام ضيف الله اليوم الجمعة 14 جوان 2019.

وأكّد أن الجامعة تفاجأت بتقرير ''أنا يقظ'' واستغربت من التشويه المفتعل لسمعة الجامعة خاصة أن العقد تم إمضاؤه منذ حوالي 7 أشهر في ندوة صحفية للعموم 

وقال "في كلّ مرة نكون على موعد رياضي هامّ يقع افتعال مثل هذه القصص بغاية التشويه دون أن يستند على أيّ نقطة قانونية أو وقائع ملموسة.

وتابع المغربي أنّ العقد كان مع الشركة الأجنبية "كابا" وليس عن طريق وسيط في تونس، نافيا قطع العقد القديم والحال أنّه انتهى في آجاله منذ 2018.

وأقرّ أنّ من حقّ منظمة "أنا يقظ" أن تراقب وتعدّل وتمارس دورها على المؤسسات العمومية لكن جامعة كرة القدم ليست مؤسسة عمومية ولا تخضع لقوانين الصفقات العموميّة، لافتا إلى أنّه لا يقع التعامل مع حاجيات المنتخب الوطني لكرة القدم بمنطق طلب العروض لأنّه يدخل في باب "المستشهر".

وأشار الناطق الرسمي باسم الجامعة التونسية لكرة القدم إلى أنّه تمّ التوجّه إلى 3 مستشهرين ورفضوا العرض، وبالتالي يعدّ عرض "كابا" المحدّد بـ500 ألف أورو هو الأفضل.