الأخبار سياسة
الناصفي سياسة

الناصفي: مشاورات النداء والمشروع متقدّمة جدّا

24 ماي 2019 15:57

أفاد أمين عام حركة مشروع تونس، حسونة الناصفي، بأنّ المشاورات مع حركة نداء تونس (شق الحمامات) متقدّمة جدّا، من أجل التوحيد في إطار النداء التاريخي. 

واعتبر الناصفي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الجمعة 24 ماي 2019، أنّ الأمور "إيجابية" وأنّه سيتمّ في الساعات القليلة القادمة الإعلان عن التفاصيل حول مسار التوحيد استعدادا للإنتخابات القادمة. 

وكانت حركة مشروع تونس قد انطلق منتصف الأسبوع الماضي في مشاورات مع نداء تونس (شق الحمامات)، بهدف وضع التفاصيل التى يمكن أن تجمع الحزبين من أجل خوض غمار الإنتخابات القادمة بصفة موحدة. 

كما كان حزب "المشروع" أعلن سابقا في بيان له عن اجتماع الكتلتين البرلمانيتين للحركتين، بهدف الإتفاق حول سبل التنسيق بينهما في ما تبقّى من المدة النيابية، معتبرا أن هذا الاجتماع" يعد خطوة هامة على طريق مساعي توحيد القطب الوطني العصري" ومشيرا في الآن ذاته إلى تواصل الحوار مع حزبي تحيا تونس والبديل ومجموعة من المستقلين. 

ويذكر أنّ حركة نداء تونس، الحزب الفائز في انتخابات 2014، شهدت انشقاقات عدة بسبب اختلاف وجهات النظر، إذ انشقت عن الحركة عدة أحزاب، من بينها مشروع تونس وتحيا تونس، بالإضافة إلى نزاع حالي حول التمثيلية القانونية للحزب بين قيادتين، أولى يترأسها حافظ قايد السبسي وأخرى يقودها سفيان طوبال.