الأخبار وطنية
جان دافيد ليفيت وطنية

جان دافيد ليفيت:نحن على مشارف نهاية 4 قرون من سيطرة الغرب

24 ماي 2019 14:56

في زيارة إلى تونس بيومين حضر اليوم سفير فرنسا الشرفي، ''جان دافيد ليفيت'' مؤتمر موضوعه ''أي نظام عالمي للقرن 21؟" في مقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وبتنظيم من الجامعة المركزية.

''ليفيت'' هو ديبلوماسي بارز شغل عدة مناصب مهمة بما في ذلك سفيرا لبلده لدى الأمم المتحدة وأيضاً في واشنطن ، وكذلك مستشار مقرب من الرؤساء على غرار فرانسوا ميتران وجاك شيراك ونيكولا ساركوزي الى جانب قربه من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتحدث لفيت اليوم في الكلمة التي ألقاها عن سيطرة فرضتها الدول الغربية على امتداد أربعة قرون بداية من البرتغال مرورا باسبانيا ثم فرنسا فبريطانيا وصولا إلى السيطرة الأمريكية على العالم بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، لكن هذه المنظومة وصلت لنهايتها وفق تقديره، بسبب التغيير الجاري اليوم في النظام العالمي للقرن 21 والذي فرضته الصين بشكل أساسي.

وشدد ''لفيت'' على التحوّل اللافت الذي تمكّنت الصين من تحقيقه في ظرف 40 سنة بعد غياب دام 150 عاما وإعادة التموقع الفريد من نوعه وفق قوله، عبر تجربة اصلاح اقتصادي لم يعرف لها تاريخ الإنسانية مثيل.

وقال السفير الفرنسي إنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يبحث اليوم عن تحالف جديد مع بعض الدول لايقاف الصين وخير دليل على ذلك قراراته بخصوص "هواوي"، موضحا أن العالم قد يعرف أزمات مالية واقتصادية في حال تواصل الصراع الصيني الأمريكي.

أين ستتموقع تونس في النظام العالمي الجديد؟

وقال ''لفيت'' في تصريح لمبعوث لموزاييك إنّ مصير ومستقبل تونس هو بين أيدي التونسيين بالأساس، مشددّا على ضرورة انجاح إعادة مناقشة الاتفاقيات بين تونس والاتحاد الاوروبي قائلا " فرنسا والاتحاد الأوروبي لا خيار لهما سوى الوقوف إلى جانب تونس وجعل من نجاح تجربة الانتقال الديمقراطي نجاح انتقال اقتصادي.

ناهد الجندوبي