الأخبار جهوية
 بين 'الإهدار' و'الانقطاع' تتواصل قصة صراع أهالي تطاوين مع المياه جهوية

بين 'الإهدار' و'الانقطاع' تتواصل قصة صراع أهالي تطاوين مع المياه

16 ماي 2019 18:52

تتواصل يوميا  قصة  صراع أهالي ولاية تطاوين مع الماء ، فانشغال المواطن هنا تشتت بين الانقطاع المتكرر و لفترات طويلة  للماء الصالح للشرب  و ضرورة توفير حلول بديلة عادت بهم إلى "مشاهد قديمة " من سنين قد خلت مثل ملء براميل احتياطية منذ الليل و الاحتفاظ عند الاستهلاك   أو الخروج للبحث عن موارد مائية ريفية مثل "الفسقية " او "الماجل"  و العودة بما يكفي لاستهلاك يوم لتتواصل من غد عملية البحث .


 المشهد الثاني الذي يؤرق أهالي الجهة هو انتشار المستنقعات بجل شوارع المدينة و إهدار الماء "الثمين " وذلك بسبب عدم إصلاح  شبكة الأنابيب في الإبان  عند حدوث عطب و الانتظار مطولا رغم إعلام الشركة في الحال  سواء مباشرة  أو عبر وسائل الاتصال  . و يزيد ذلك من استغراب و تخوف الأهالي، الاستغراب من  أسباب  عدم تصرف الشركة بسرعة  لتفادي ضياع كميات هامة من الماء الذي أصبح نادرا بالجهة و من المفروض أن تكون أولى الحارصين على المحافظة عليه .  و التخوف من  ورود فواتير "دسمة " و يعاقب المواطن و يتحمل أخطاء غيره رغم انه لم يستمتع بماء عذب و ينساب طبيعيا.

حبيب الشعباني