داعش الإرهابي يؤكد ذبح مواطن في جبل عرباطة بعد أسره

داعش الإرهابي يؤكد ذبح مواطن في جبل عرباطة بعد أسره

أكد تنظيم داعش الإرهابي أن عناصر جند الخلافة قاموا بذبح مواطن تونسي بجبل عرباطة من ولاية قفصة بعد أن تم أسره منذ شهر مارس الماضي، وأفاد بأن المواطن يدعى ''م.ع'' وتم ذبحه بعد التحقيق معه، كما قام التنظيم بنشر صورة لعملية الإعدام.

وبإتصال موزاييك بالمتحدث باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، فان مواطنا يبلغ من العمر 38 عاما ويعاني من اضطرابات نفسية كانت عائلته قد أبلغت منذ 18 من مارس  الماضي، وحدات الحرس الوطني بقصر قفصة بتغيبه عن منزله بعدما ذهب لزيارة مقام ولي صالح بجبل عرباطة، مشيرا إلى أن الوحدات الأمنية أصدرت في شأنه بطاقة تفتيش بالتنسيق مع النيابة العمومية وقامت بمشاركة الوحدات العسكرية بحملات تمشيط بالجبل المذكور دون العثور عليه.

وأضاف الزعق بأن المعطيات  الأاولية تفيد بأنه يمكن أن يكون هذا الشخص هو الذي تم اغتياله من قبل تنظيم داعش الا أن الجزم بذلك لا يتم إلا بعد الحصول على معطيات عينية، خاصة أن الاضطرابات النفسية التى يعاني منها المواطن لا يمكن أن تسمح له بأن يكون متعاونا مع الجهات الأمنية بأي حال من الأحوال.

يشار إلى أن تنظيم داعش الإرهابي دأب على إعدام مواطنين من الذين يشكّ في تعاونهم مع الأجهزة الأمنية أو العسكرية.