الأخبار وطنية
برلمان وطنية

صراخ وتدافع بالأيدي في جلسة التصويت على التمديد لهيئة الحقيقة

24 مارس 2018 11:39

شهدت الجلسة عامة بالبرلمان المخصصة اليوم السبت 24 مارس 2018 للتصويت على التمديد في عهدة هيئة الحقيقة والكرامة، حالة من الفوضى والتشنج، وصل حدّ التدافع بالأيدي بين النائب عن الكتلة الديمقراطية مبروك الحريزي وعماد الدايمي من جهة و نواب من حركة نداء تونس .

ويعود هذا التشنج إلى مطالبة  النائب عن الكتلة الديمقراطية مبروك الحريزي من رئيس المجلس محمد الناصر رفع الجلسة نظرا لعدم توفر النصاب أو أنه سينزله من كرسيه بالقوة وقال " لن تنعقد الجلسة إلا على جثتي "، حسب مبعوث موزاييك خليل العماري.

كما اعتبرت النائب يمينة الزغلامي عن حركة النهضة، أن الجلسة العامة غير قانونية، وطالبت برفعها.