مستشار وزير الشؤون الدينية: 'لقمة في بطن جائع خير من بناء جامع'

مستشار وزير الشؤون الدينية: 'لقمة في بطن جائع خير من بناء جامع'

قال مستشار وزير الشؤون الدينية حكيم عمايري في تصريح لموزاييك في برنامج صباح الناس اليوم الجمعة 16 مارس 2018، إنّ العديد من المساجد التي يقوم ببنائها المواطنون على نفقتهم الخاصة "تتجاوز طاقة استيعابها في أحيان كثيرة عدد السكان بالجهات أو الأحياء التي يتم تشييدها فيها"، وفق قوله.

وأوضح المتحدّث أنّ هذه المساجد تثقل كاهل الوزارة لاحقا في ما يتعلّق بمصاريف الصيانة، فضلا عن أنّ عددا منها تمّ تشييدها بطريقة "عشوائية" وتجد الوزارة نفسها مجبرة على إدراجها ضمن قائمة الجوامع التي تشرف عليها.
 
وبشأن تشييد مواطن لمسجد بكلفة جملية تبلغ 1 مليون دينار، قال عمايري إنّ وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم قدّم ذلك كمثال، في تصريحات إعلامية، للتأكيد على ضرورة ترشيد بناء المساجد التي تم رصد ميزانية تبلغ 1.4 مليون دينار لصيانتها في 2018. 

وصرّح بأنّ الصدقة الجارية لا تقتصر فقط على بناء المساجد، بل أيضا صيانتها إضافة إلى التبرع بالأموال لفائدة المحتاجين وغيرها من أوجه انفاق الأموال في فعل الخير. وتابع في هذا السياق أنّ مقولة ''لقمة في بطن جائع خير من بناء جامع''، قد تنطبق أكثر على الواقع التونسي.

المزيد من التفاصيل في مداخلة حكيم عمايري في صباح الناس: