كتيبة عقبة بن نافع تتبنى هجوم جبل سمامة الإرهابي

كتيبة عقبة بن نافع تتبنى هجوم جبل سمامة الإرهابي

تبنت "كتيبة عقبة بن نافع" التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اليوم الثلاثاء 30 أوت 2016 الهجوم الإرهابي الذي استهدف أمس الاثنين دورية للجيش التونسي بجبل سمامة من ولاية القصرين والذي  أسفر عن مقتل ثلاثة جنود واصابة تسعة آخرين.

   وأفادت الكتيبة الإرهابية في بيان نقله موقع ''سايت'' الأميركي الذي يتابع مواقع التنظيمات الإرهابية أنّ عناصرها الإرهابية نصبوا كمينا لمدرعتين تابعتين لدورية من الجيش التونسي بالجبل المذكور وتم تفجير عبوة موجهة مضادة للمدرعات على المدرعة الاولى التي كانت تقل 15 جنديا على الاقل وفق ما نقل الموقع الأمريكي.

  وكان العقيد بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية  قد أكّد في تصريحات اعلامية أن الجيش اطلق النار على المهاجمين ومنعهم من الاقتراب من عربات عسكرية وتفجيرها" وأصاب منهم اثنين على الاقل، مرجّحا مقتل ارهابيين.

واوضح ايضا انه "تم حجز حقيبة متفجرات كانوا ينوون ان يفجروا بها عرباتنا واضطروا الى ان يتخلوا عنها وينسحبوا بعد اصابتهم".