نقابة الصحفيين تطالب حفتر بتحمل مسؤوليته في ملف الشورابي والقطاري

خليفة حفتر، نذير وسفيان

حمّلت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين القائد العام للقوات المسلحة الليبية خليفة حفتر المسؤولية في اختفاء الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري خاصة وأنهما افتقدا في المناطق التي كانت تحت نفوذه، بالتزامن مع الزيارة الرسمية التي يؤدّيها اليوم الاثنين 18 سبتمبر 2017 حفتر إلى تونس بدعوة من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.

واعتبرت نقابة الصحفيين أن كل الأطراف الليبية بما في ذلك حفتر لم تتعاون مطلقا في ملف اختفاء الزميلين رغم الدعوات التونسية الرسمية وغير الرسمية للكشف عن مصير الزميلين، وأن هذا الصمت من جهة الأطراف الليبية يطرح أكثر من شبهة.

وطالبت رئيس الجمهورية بجعل ملف اختفاء الزميلين أحد النقاط الأساسية في جدول أعمال لقائه مع حفتر، كما تدعو النقابة حفتر وغيره من الأطراف الليبية لإثبات حسن نواياهم في التعامل مع هذا الملف.

وذكرت النّقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أنه بمناسبة يوم 8 سبتمبر 2017 الموافق للذكرى الثالثة لاختفاء الزميلين واليوم الوطني لحماية الصحفيين، قررت الالتجاء الى محكمة الجنايات الدولية حيث سيتم توجيه الاتهام للأطراف الليبية المتورطة في خطف الصحفيين أو المتواطئة مع الخاطفين.