في اختتام قرطاج.. الإحساس لا يموت وصوت شيرين أيضا (فيديو + صور)

في اختتام قرطاج.. الإحساس لا يموت وصوت شيرين أيضا

أسدل الستار مساء أمس السبت 20 أوت 2022، على فعاليّات الدورة 56 لمهرجان قرطاج الدولي، حيث كان الموعد مع النجمة المصرية شيرين في سهرة قدّمت خلالها باقة من أغانيها الجديدة والقديمة بإحساس كبير وبعفويتها المعهودة. 

''كلّها غيرانة''.. كانت انطلاقة شيرين ومصافحتها لجمهور قرطاج الذي جاء قبل ساعات من بداية الحفل لتتواصل بعدها السهرة لأكثر من ساعة ونصف.

غنّت وغنى معها الجمهور وبين ''اه يا ليل '' و''مشاعر'' و''يابتفكر يا بتحس'' و''أنا كتير'' وغيرهم.. سافرت بجمهورها بين أحاسيس الحبّ والاشتياق أحيانا والقوّة والنسيان أحيانا أخرى.

كما غنّت ''ودرات الأيام لأم كلثوم ''، فكانت ليلة مميّزة بين أغانٍ هادئة وطربية وأغان تعالت فيها أصوات الإيقاع ومعها هتافات الحضور.

في بداية الحفل، شكرت شيرين الدكتور نبيل عبد المقصود الذي رافقها من مصر، قائلة: ''هو اللي رجعني وعالجني بجد''، وأضافت: ''من أسبوعين قتله مش هقدر أغني قالي هتقدري وهاجي معاكي''.

من جهته، وفي تصريح لموزاييك، قال دكتورها:'' شيرين عبد الوهاب نجمة مصر وأم كلثوم هذا الزمن وزي الفلّ''، وأكد أنّها عائدة بقوّة وبدعم من الجميع. 

وقدّمت الفنانة المصرية مجموعة من أغانيها التي حصدت الملايين من المشاهدات على يوتيوب، وتفاعلت في أكثر من مرّة مع جمهور قرطاج، عزفت على الكلمات، وقالت: ''مهرجان قرطاج بيحيي أيّ إنسان بيكون ميت وأنا كنت ميّتة ''، وشكرت الجمهور الذي أعادها للحياة، على حدّ تعبيرها.

وفي ختام الحفل، تباينت الآراء حول حفل شيرين بين من تابعوا الحفل وأعجبوا بصوتها وأدائها ومن لم يستحسنوا طريقة مغادرتها الحفل دون التوجّه بكلمة تودّع فيها الحاضرين ومن انتقدوا خروجها قبل موعد انتهاء الحفل. 

يذكر أنّ شيرين رفضت تقديم أيّ تصريحات للإعلاميين أو لخلية الاتّصال بمهرجان قرطاج الدولي.

سامية الحامي