الأستاذة كولات روبي تُهدي مكتبتها الخاصّة إلى المتحف الأثري بسوسة‎‎

الأستاذة  كولات روبي تُهدي مكتبتها الخاصّة إلى المتحف الأثري بسوسة‎‎

تسلّم المتحف الأثري بسوسة، منذ أسبوعين مكتبة خاصّة لأستاذة متميّزة بالمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بباريس، تتضمّن كتبا قيّمة في مجال الأركيولوجيا وما قبل التاريخ والدراسات اللغوية والأنثروبولوجيا الحضارية، وفق ما أعلنه فوزي محفوظ المدير العام للمعهد الوطني للتراث.

وأوضح  أنّ الأستاذة  كولات روبي (Colette Roubet)، أهدت مكتبتها الخاصّة للمعهد الوطني للتراث وتحديدا للمتحف الأثري بسوسة اعترافا منها بقيمة الباحثين الأثريين في تونس وتشجيعا للطلبة التونسيين الذين أشرفت على أعمالهم  وحثهم على مزيد التميز و الإشعاع.

وأشار إلى أنّ صاحبة المبادرة كانت أشرفت على أطروحة الأستاذ لطفي بلهوشات المشرف على المتحف ومدير قسم  دائرة التنمية المتحفية للمعهد الوطني للتراث.

وقال المدير العامّ للمعهد الوطني للتراث في تصريحه لموزاييك إنّ عملية جرد الكتب وإنجاز الجذاذات الفنية لتنظيم محتوى المكتبة مازالت متواصلة، مضيفا أنّ المكتبة ستفتح أبوابها للباحثين الجامعيين والمختصين في أقرب الآجال.