صابر الرباعي: لهذا اخترت آداء أغاني التسعينات في حفل قرطاج..

صابر الرباعي: لهذا اخترت آداء أغاني التسعينات في حفل قرطاج..

انتظم أمس الثلاثاء 16 أوت 2022 بمهرجان قرطاج الدولي حفلا لأمير الطرب صابر الرباعي، الآلاف كانوا في الانتظار منذ الخامسة مساء وتوافدوا على مدارج مسرح قرطاج للقائه.

''أفتخر أني تونسي والجمهور التونسي واقف معايا.. '' بهذه لكلمات حيّى صابر جمهوره بعد اعتلاءه الركح وغنائه '' مغيار '' مع قائد الفرقة قيس المليتي كما تفاعل معهم وعبر على فرحته بتواجدهم بأعداد غفيرة رغم حرارة الطقس.

غنّى صابر فأطرب بين كوكتال  أغاني التسعينات والألفينات وأغانيه الحديثة فشارك الجمهور ''ببساطة" و"دلولة" و"الطفلة العربية" و"أتحدى العالم" و"عز الحبايب" و"مزيانة" و''برشا برشا '' وغيرها من الأغاني التي رددتها الجماهير الحاضرة ولم تنطفئ طاقتهم مدة ساعتين ونصف تقريبا. كما غنّى للمرة الأولى جينيريك ''أولاد الغول '' ولم يبخل على متابعيه بآداء أغية ''صيد الريم '' وسط هتافات عديدة.

وخيّر صابر الحاضرين بين غنائه أيّ الكوكتالين الذان أحبهما الجمهور وكانت المفاجآة غنائه لكوكتال الهادي الجويني ومحمد الجموسي وكوكتال ''الأقطاب ''.

لعلّها ''سهرة النوستالجيا '' بامتياز، وقال صابر في هذا الإطار لموزاييك : '' حاولت نرجع بالزمن..فما ناس كبرت معايا وناس جديدة في حياتي ماتعرفش أغاني التسعينات '' فحركت أغلب أغاني أمس '' الحنين '' في نفوس الحاضرين.

مضيفا أنه حاول إرضاء الجميع وأشار إلى العلاقة الخاصة التي تجمعه بالجمهور التونسي واعتبره أساس نجاح الحفلات ولم يخذله فكان متواجدا قبل ساعات من انطلاق العرض واعبر صعوده قرطاج '' تكريما جديدا '' في كل مرة .

أمير الطرب ''صابر الرباعي '' متجددا كما عهدناه، بطاقة وحيوية مفعمة أثث حفل قرطاج وبنجاح حافظ على نسقه سنوات كسب حب الجمهور.

سامية الحامي