العودة المدرسية: إقبال على السوق الموازية رغم الحرارة والبيع المشروط (صور)

العودة المدرسية: إقبال على السوق الموازية رغم الحرارة والبيع المشروط

أسابيع تفصلنا عن موعد انطلاق السنة الدراسية الجديدة و لا حديث إلا عن غلاء أسعار المواد المدرسية خاصة في ظل أزمة طباعة الكراس المدعم الأمر الذي دفع بالمواطنين إلى الإقبال على الأسواق.

موزاييك تحولت صباح اليوم الأربعاء 17 أوت 2022 في أسواق العاصمة على غرار سوق سيدي بومنديل و الأنهج المتفرعة عنه حيث ينتصب الباعة عارضين شتى أصناف المواد المدرسية التي تتراوح أثمانها بين 500 مليم و خمس دنانير و حيث تتوفر شتى أنواع الكراسات اللازمة لجميع المراحل الابتدائية من التحضيري إلى الباكالوريا إضافة للمحافظ و الميدعات.

و رغم ارتفاع درجات الحرارة و اشتراط الباعة شراء مختلف المواد قبل أن يبيعك الكراس الذي يقل سعره بدينار عن التسعيرة الرسمية ، يقبل التونسيون على السوق الموازية ربما مخافة أن تنفد السلع و تنتقل الأزمة إلى الأسواق .

كما لاحظنا أن الفئة الاجتماعية الموجودة بالسوق لم تعد فقط من الفئات الهشة و ذات الدخل المحدود بل كذلك من فئة الموظفين أو ما يعرف بالطبقة المتوسطة .

سيدة الهمامي