قرار جمهوري بالعفو عن الفنان المصري طارق النهري

قرار جمهوري بالعفو عن الفنان المصري طارق النهري

صدر في مصر أمس الجمعة، قرار جمهوري بالعفو عن عدد من الصادر ضدهم أحكام قضائية نهائية من بينهم الفنان طارق النهري الذي كان محكوما عليه بالسجن خمسة عشر عاما، في القضية التي عُرفت باسم "أحداث مجلس الوزراء وحرق المجمع العلمي".‏

ويذكر أنّ طارق النهري متخصص في الإخراج، وشارك كممثل في أكثر من 100 عمل فني، وكانت بداية معرفة الجمهور به في فيلم "الطريق إلى إيلات" عام 1993.

في أوائل شهر أفريل 2012، وجهت مديرية أمن القاهرة اتهاما للممثل طارق النهري بتحريض بعض الأشخاص ضد ضباط ‏الأمن في أحداث مجلس الوزراء‎.‎

وكان من ضمن التهم المنسوبة إليه، تهمة إثارة الشغب والفوضى في التصادمات التي اندلعت بين معتصمي مجلس الوزراء والشرطة ‏العسكرية، وأمرت النيابة بحبسه 30 يومًا على ذمة القضية.‏

وفي عام 2013 انتشرت صورة للنهري وهو يمسك مسدس ويصوبه تجاه مجموعة من المعتدين على اعتصام ميدان التحرير، وقال النهري وقتها "المعمل الجنائي قادر على إثبات أن المسدس الذي أمسكته بيدي كان غير حقيقي ‏وغرضي الوحيد من استخدامه كان لتخويف ‎المعتدين".‎

وفي جوان 2017 ألقت قوات مباحث القاهرة القبض على الممثل طارق النهري، في منطقة السيدة زينب، وذلك لهروبه من حكم ‏بالسجن المؤبد‎.‎

في أواخر فيفري 2019 قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في أكاديمية الشرطة بالحبس المؤبد للممثل طارق النهري و9 آخرين، ‏على خلفية اتهامه بالتورط في حرق المجمع العلمي والتجمهر، والتظاهر وحيازة أسلحة نارية.‏

وقضت محكمة النقض في عام 2020، بقبول الطعن المقدم من الفنان طارق النهري، على حكم محكمة ‏الجنايات، بمعاقبته و9 آخرين بالسجن المؤبد، وتخفيف الحكم عليهم إلى السجن 15 سنة‎.‎

 

*القدس العربي