بعد خضوعها لعملية جراحية: أنغام تكشف تطورات حالتها الصحية (فيديو)

بعد خضوعها لعملية جراحية: أنغام تكشف تطورات حالتها الصحية

تحدّثت الفنانةالمصريّة أنغام عن تفاصيل حالتها الصحية وآخر تطوراتها بعد أن دخلت المستشفى مؤخراً وخضعت لعدة عمليات جراحية.

وأوضحت أنها لم تكن ترغب في كشف العملية التي خضعت لها مُؤخّراً، مشيرة إلى أنّها أجرت عمليات إزالة حصوات على الكِلى وأجرت فحص مناظير ولم تخبر أحداً بذلك.

وخلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب، في برنامجه "الحكاية" كشفت أنغام عن حالتها الصحية في أول تعليق لها بعد خضوعها لعملية جراحية دقيقة مؤخراً.

وأوضحت أنغام أن سبب إجراء العملية هو مشكلة صحية تسبب لها ضيقاً بالتنفس.

وقالت إنّ الأمر بدأ معها منذ عام 2011 بعد أن تَعرّضت لإصابة ولكنّها لم تخضع لعملية جراحية، حيث حصلت على علاج ومن ثم تفاقم الأمر بسبب حركة خاطئة منها ليمتد الألم معها في الكتف ويدها في السنوات الماضية، وأضافت أنّها اكتشفت بعدها إصابتها بورم ليفي بإصبعها وهو ما جعله لا يَتحرّك.

وأبدت أنغام حزنها لأنّها كانت تؤجّل العملية الجراحية وتتحاشى الخضوع لها، ولكنّها اكتشفت بعد ذلك أنّ هناك وتراً مقطوعاً في يدها، ثم وتر آخر على وشك التهتك، وهو ما هَدّد أعصابها أيضاً بجانب عدم قدرتها على تحريك إصبعها.

وتابعت أنغام خلال مداخَلتِها الهاتفية مع عمرو أديب أنها كانت تحيي الحفلات وهي مُتَأَلّمة، لدرجة أنّها لم تعد تستطيع النوم بسبب ذلك وكانت ترفض الحصول على المسكنات بسبب تأثيرها على صوتها ووقوفها على المسرح.

وصرحت النجمة المصرية أن العملية الجراحية استمرت لمدة ساعة، مشيرة إلى أنّ الطبيب أخبرها بوجود نزيف أيضاً في مكان إصابتها، وأضافت أنّها تحاملت كثيراً لأنّها تخشى من الخضوع لعمليات جراحية، وكان الألم يسبِّب لها ضيقاً في التنفس أيضاً، موضحة أنّها ستقضي عدة أيام في فترة نقاهة وعلاج طبيعي، وستستمر الضمادة على كتفها لمدة 6 أسابيع.

 


*سيّدتي