قفصة: إنطلاق أشغال مشروع لحماية مدينة قفصة من الفيضانات

قفصة: إنطلاق أشغال مشروع لحماية مدينة قفصة من الفيضانات

انطلقت إدارة المياه العمرانية التابعة لوزارة التجهيز منذ أسبوع، في تنفيذ مشروع لحماية مدينة قفصة من فيضانات أودية الدخلة والجامعة وسيدي احمد زروق وايلّو، وهي أودية غاليا ما يتهدّد سيلان مياهها عدّة أحياء بالمدينة وبضاحية سيدي أحمد زروق.

ويهدف المشروع، الذي رصدت له الدّولة تمويلات بقيمة 9 مليون دينار، إلى حماية أحياء النّور والسرور والحميلة ومنطقة سيدي أحمد زروق وكلّ التجمعات المُحاذية لتلك الأودية من أخطار فيضانها.

وينقسم المشروع حسب رئيسه، عبد الفتاح العطوي، إلى خمس أجزاء منها جزآن بسيدي أحمد زروق، حيث ركّزت المقاولات المعنية بتنفيذ المشروع حضائر الأشغال على مستوى وادي الجامعة ووادي سيدي أحمد زروق، من أجل القيام بتهيئة مجريي الواديين وتركيز قنال على مستوى كلّ مجرى، بما يحمي أحياء عديدة بمنطقة سيدي أحمد زروق وكذلك المنشآت الجامعية بها، من أخطار فيضان هذين الواديين.

ويهمّ الجزء الثالث من المشروع، حماية مدينة قفصة من فيضان وادي الدخلة، الذي يعبر المدينة والطريق الحزامية مرورا بالحي الجامعي بسيدي أحمد زروق، وصولا إلى طريق السطح حيث المصبّ النهائي للوادي، وهو أيضا من أكثر الأودية الذي يُهدّد سيلانه مدينة قفصة وضاحية سيدي أحمد زروق.

وقال مدير المشروع، إن الأشغال المبرمجة تتضمّن تحويل مجرى وادي الدخلة جزئيا نحو وادي بياش عبر وادي الجيوش من خلال إنجاز حواجز ترابية وقنال على طول 450 مترا، وإعادة بناء المنشآة المائية التي تربط بين مدينة قفصة وضاحية سيدي أحمد زروق، بالاضافة إلى إنجاز معابر مائية ومنشآت مختلفة.

وسيشمل المشروع، أيضا، حماية عدّة أحياء بقفصة، منها أحياء النّور والسرور من فيضان وادي أيلّو، من خلال تركيز قنال على مستوى حيّ النور وأخرى بنهج القاهرة، وتهيئة معبر مائي على مستوى الطريق الوطنية رقم 15.

ويتوقّع مدير المشروع، أن تدوم الأشغال عاما كاملا، مشيرا في هذا الصدد، إلى أن إشكاليات بدأت تعترض تنفيذ الأشغال وخاصة المتصل منها ببناءات فوضوية على مستوى مجرى وادي الجامعة، وهو ما يتطلّب، حسب قوله، تعاون السلطات الجهوية وخاصة البلدية من أجل فضّ هذا النوع من العراقيل.

ولفت، في سياق متصل، إلى ضرورة تعاون مصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز، والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، والديوان الوطني للتطهير، وإتصالات تونس، مع إدارة مشروع حماية مدينة قفصة من الفيضانات، حتى يكون المشروع جاهزا في الآجال المُحدّدة.
 

(وات)