مرصد شاهد: نخشى أن يكون الاستفتاء كالاستشارة خارج اهتمام التونسيين

مرصد شاهد: نخشى أن يكون الاستفتاء كالاستشارة خارج اهتمام التونسيين

قال المدير التنفيذي لمرصد شاهد شاهد لمراقبة الانتخابات ودعم التحولات الديمقراطية الناصر الهرابي ان المرصد يعتبر ان مقترح هيئة الانتخابات المتعلق بروزنامة الاستفتاء غير واقعي مشيرا الى ان اسبوعا واحدا لتسجيل الناخبين غير كاف خصوصا وانه سيتم خلاله ادراج مليونين من التونسيين سواء من الشباب الذي بلغ عمره 18 سنة او الذين توفرت فيهم شروط الناخب بعد انتخابات 2019 او العازفون عن التسجيل في المحطات الانتخابية السابقة.

واثار الهرابي جملة من التساؤلات بخصوص مقترح الروزنامة المعلن ابرزها مدى توفر الوقت الكافي للبت في الطعون والنزاعات المتعلقة بتسجيل الناخبين وبنتائج العملية الانتخابية، فضلا عن الحملة الانتخابية وهل سيسمح للمساندين للاستفتاء ومعارضيه بإجراء الحملات حتى يذهب التونسي الى مركز الاقتراع يوم 25 جويلية المقبل بعد ان يحدد موقفه استنادا الى مضامين الحملات.

كما اثار المدير التنفيذي لمرصد شاهد مسألة مضمون الاستفتاء في حد ذاته ومشاركة الاحزاب السياسية المعارضة او المساندة في حملة دعائية، وهل ان ورقة الاستفتاء ستحمل نصا  للدستور الجديد او للتعديل الدستوري فقط او يكون مرفوقا بتعديل القانون الانتخابي او ان يكون ما جاءت به نتيجة الاستشارة الالكترونية محل استفتاء.

واكد الهرابي ان الاستفتاء الى حد الان غير واضح المعالم بالنسبة لمختلف مكونات المجتمع المدني معتبرا ان مقترح الروزنامة المعلن لا يرتقى الى مستوى النزاهة والشفافية والتشاركية التي كانت تضبط بها روزنامة الانتخابات منذ 2011 وفق قوله.

وقال الهرابي ان مرصد شاهد يعتقد ان استفتاء 25 جويلية سيكون على غرار الاستشارة الالكترونية مرجحا ان يشعر التونسي انه غير معني به خصوصا في ظل بوادر توجه محتمل للتضييق على الملاحظين بعد تصريح رئيس الدولة الذي اعتبر ان الملاحظين الدوليين يتوجدون لملاحظة الانتخابات التي تتم في الدول الواقعة تحت الاحتلال وفق تعبيره.

وعبر المدير التنفيذي لمرصد شاهد عن خشيته من ان يكون الاستفتاء خارج اهتمام التونسيين ولا تتوفر فيه الشروط اللازمة.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قد نشرت السبت عبر صفحتها الرسمية على فايسبوك، مشروع رزنامة الاستفتاء، موضحة ان عملية التسجيل ستنطلق يوم 27 ماي، على أن تغلق يوم الخامس من جوان.

وستتم عملية الاعتراض على القائمات الأولية للناخبين يوم 12 جوان، قبل أن يقع الإعلان عن القائمات النهائية للناخبين يوم 8 جويلية.

واضافت الهيئة ان عملية الاقتراع في الخارج ستتم يوم 23 و24 و25 جويلية. 

ووفقاً لمشروع الرزنامة سيكون ال25 من جويلية القادم يوم الاقتراع في الداخل، فيما سيتم الإعلان عن النتائج النهائية للاستفتاء يوم 28 أوت 2022.

الحبيب وذان