بفون: استقلالية هيئة الانتخابات ضُربت.. سعيّد صار الخصم والحكم (فيديو)

بفون: استقلالية هيئة الانتخابات ضربت.. سعيّد صار الخصم والحكم

استغرب نبيل بفون رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات من المرسوم عدد 22 الصادر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية والمتعلّق بتنقيح أحكام القانون الأساسي الخاصة بالهيئة العليا المستقلة للإنتخابات وإتمامها.

واعتبر أن الفصل الخامس الذي ينص على أن مكتب مجلس الهيئة يتكوّن من سبعة أعضاء ويتم تعيينهم بأمر رئاسي سيضرب مفهوم الاستقلالية بصفة جوهرية.

وتابع بفون في برنامج ميدي شو اليوم الجمعة 22 أفريل 2022 "يمكن القول أن الهيئة أصبحت هيئة رئيس الجمهورية بامتياز"، مقرّا أنه لا يوجد أي طريقة لمواجهة هذا المسار الذي أصبح يكرّس "لقانون المؤقت الدائم" حسب تعبيره. 

وأضاف "ما يحدث في تونس اليوم ؟ الرئيس سيكون مترشحا للرئاسة ومعيّنا لهيئة الانتخابات وبالتالي سيكون هو الفريق الذي يلعب والحكم والحارس.. لا يمكن حينها أن نتحدث عن الاستقلالية". 

وأشار نبيل بفون إلى وجود خيارات أخرى على غرار تعويض رئيس الهيئة وترك الاعضاء حفاظا على استقلالية الهيئة.

وقال "خيبة الامل شعرت بها منذ 25 جويلية وكنت مصرّا اعلى ن لا انخرط في هذا المسار لأن التراكمات التي تحققت منذ 2011 بدأت تنهار اليوم".